“مصريون نيوز” تنشر تفاصيل 4 محاور مصرية لمجابهة  جائحة كورونا 

ابراهيم العتر

طالب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، المواطنين  بالإسراع في التسجيل لتلقي لقاح فيروس كورونا، خاصة أن جميع أنواع اللقاحات المطروحة في مصر، تم اعتمادها من هيئة الدواء المصرية ووزارة الصحة، وهي لقاحات آمنة، وأن تلقي اللقاح يجنب المواطنين حدة الإصابة بهذا المرض، وتؤكد ذلك كل الدراسات العلمية وأنه يقلل من نسب حدوث المرض.

جاء ذلك خلال تفقده صباح اليوم، مركز لقاحات كورونا الرئيسي بأرض المعارض بمدينة نصر، بحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وجيرمي هوبكنز، الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة في مصر “اليونيسيف”.

يأتي ذلك في الوقت الذي استقبلت فيه مصر خلال الفترة الماضية أكثر من 5 ملايين جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد “أسترازينكا، وسينوفارم”، بعد اعتمادهما من قبل هيئة الدواء المصرية، وذلك بعد اعتمادهما عالميا للطوارئ لمواجهة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

واستعدت وزارة الصحة والسكان، خلال الفترة الماضية، لبدء تصنيع لقاح فيروس كورونا الصيني “سينوفاك في مصر، في إطار حرص القيادة السياسية على مشاركة مصر في تصنيع لقاحات فيروس كورونا، وأنه من المقرر إجراء عملية التصنيع داخل مصانع شركة “فاكسيرا” على إنتاج لقاحات فيروس كورونا.

ومن المتوقع الانتهاء من تصنيع ٢ مليون جرعة بنهاية شهر يونيو القادم، وأنه فور الانتهاء من التصنيع سوف تخضع تلك الجرعات للتحليل في معامل هيئة الدواء المصرية للتأكد من مأمونيتها وفاعليتها، كما أن مصر ستصبح مركزًا لتنصيع اللقاحات للدول الإفريقية.

وكانت وقعة شركة “فاكسيرا” بروتوكول تعاون مع شركة “سينوفاك” في كافة مراحل الأبحاث الإكلينيكية، بالإضافة إلى التعاون مع الخبراء في شركة “سينوفاك” الصينية والعمل المتواصل كفريق واحد على مدار ٢٤ ساعة، تمهيدًا لبدء تصنيع اللقاح في مصر.

من المقرر إنتاج أكثر من 5 ملايين جرعة خلال أول شهرين من بدء التصنيع، والوصول لـ 40 مليون جرعة من اللقاح خلال السنة الأولى من توقيع اتفاقية التصنيع، وأنه سيتم تسجيل لقاحات فيروس كورونا الصيني في مصر ودول العالم من خلال شركة “فاكسيرا”، باسم “سينوفاك فاكسيرا”، وأنه سيتم عقد شراكة مع الجانب الروسي أيضًا حيث سيتم تصنيع لقاح “سبوتنك V ” الروسي في مصر بالتعاون مع الشركات المصرية.

وتعاقدت مصر على شراء 20 مليون جرعة من لقاح سينوفارم الصيني، كما ستحصل مصر ضمن اتفاقية “كوفاكس” بالتعاون مع التحالف الدولي للأمصال واللقاحات (GAVI)، ومنظمة الصحة العالمية، ومنظمة “اليونيسف”، علي 40 مليون جرعة خلال مدار العام الحالي.

جدير بالذكر، أن وزارة الصحة والسكان، بدأت الخميس 4 مارس 2021، في تطعيم الفئات المستحقة من المواطنين بلقاح فيروس كورونا، وهم مرضي الأورام، والفشل الكلوي، وأصحاب الأمراض الزمنة.

وجاءت خطوات حصول المواطنين على الجرعتين الأولى والثانية من لقاحات فيروس كورونا المستجد من خلال أكثر من مرحلة، تبدأ بالتسجيل على الموقع الإلكتروني، www.egcovac.mohp.gov.eg ثم يتم تقسيم الفئات المستحقة أثناء التسجيل على الموقع، إلى 3 مجموعات بما يتوافق مع الأولويات المتعارف عليها عالميًا، ويقوم المواطن باختيار المجموعة التي ينتمي إليها، حيث تشمل المجموعات العاملين في القطاع الطبي، أو الفئات الأكثر عرضة للإصابة من غير العاملين بالقطاع الطبي وهم أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن، ثم يتم تحديد موعد للمسجلين على الموقع ويتم التواصل معهم وتوجيههم إلى مركز التطعيم بالمحافظة التابعين لها؛ لتلقي الجرعة الأولى من اللقاح.

ويحصل المواطنون على لقاح “سينوفارم” على الجرعة الثانية بعد 21 يوما (3 أسابيع) من تلقي الجرعة الأولى، بينما يتلقى الحاصلون على لقاح ” استرازنيكا” جرعتهم الثانية بعد مرور 12 أسبوعا ( 3 أشهر ) من تلقيهم الجرعة الأولى.

يذكر أنه تم تخصيص مكتب في الوحدات الصحية والمستشفيات على مستوى جميع محافظات الجمهورية لتسجيل المواطنين من الفئات المستحقة ممن لا يستطيعون التسجيل على الموقع الإلكتروني للحصول على لقاح فيروس كورونا المستجد.

يأتي ذلك في الوقت الذي تكثف فيه وزارة الصحة والسكان، جهودها لمواجهة الموجة الثالثة لجائحة فيروس كورونا المستجد، حيث جهزت 363 مستشفى لاستقبال مرضي كورونا في جميع محافظات الجمهورية، يتوفر بهم 34275 سريرا بالأقسام الداخلية، و2383 سرير رعاية مركزة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.