بلاغ للنائب العام ضد الرقابه على المصنفات بسبب دراما رمضان

 

“ملوك الجدعنه والطاووس واللي ملوش كبيرولحم غزال” كليبات بلطجه ومشاهد فاضحه  لغرف النوم والفاظ بذيئه

ابراهيم العتر
قدم ايمن محفوظ المحامي بلاغا للسياده النائب العام ضد رجال الرقابه علي المصنفات الفنيه بسبب دراما رمضان مثل ملوك الجدعنه والطاووس واللي ملوش كبير ولحم غزال وغيرها
لتقصير الرقابه في واجبها الذي فرضه عليها القانون ووضع جزاء للمخالفته وهو الحبس والعزل.

وبدا أيمن محفوظ المحامي بلاغه بان دراما رمضان هذا العام اصابت المشاهدين بحاله من الغثيان من مشاهد جنسيه مقززه ومن داخل غرف النوم الي مشاهد البلطجه وتعاطي المخدرات والالفاظ البذيئه التي تخدش الحياء بالاضافه الي السباب بابشع الالفاظ. في مسلسلات ملوك الجدعنه والطاووس واللي ملوش كبير. ولحم غزال وغيرها من الاعمال التي تعرض حاليا ولكن كان اسوءهم تلك الاعمال.

واضاف محفوظ أن هذا الحال الذي وصلنا اليه يعد مسئوليه الرقابه علي المصنفات الذي دورها حمايه المجتمع بالرقابه علي الاعمال الفنيه طبقا لنص قانون الرقابه علي المصنفات رقم 340 لسنه 1955 ولائحته التنفيذيه طبقا لنص
المادة الثامنة: يلتزم القائمون بالرقابة على المصنفات الفنية عند النظر في طلب الترخيص بأي مصنف مراعاة ألا يتضمن المصنف أو ينطوي على ما يمس قيم المجتمع الدينية والروحية والخلقية أو الآداب العامة أو النظام العام.

وقال محفوظ بانه لا يجوز على وجه الخصوص الترخيص بأي مصنف إذا تضمن أمراً من الأمور الآتية.
1-دعوات الالحاد والتعرض للاديان السماويه
2 – تصوير أو عرض أعمال الرذيلة أو تعاطي المخدرات على نحو يشجع على محاكاة فاعليها.
3 – المشاهد الجنسية المثيرة وما يخدش الحياء والعبارات والإشارات البذيئة.
4 – عرض الجريمة بطريقة تثير العطف أو تغري بالتقليد أو تضفي هالة من البطولة على المجرم.

واكمل محفوظ ببلاغه
بانه بخروج تلك الاعمال بالمخالفه للقانون فان رجال الرقابه وهم موظفين الدوله دورهم تطبيق القانون وحمايه المجتمع من تلك الاعمال التي في حقيقتها مخدرات رقميه تهدم قيم وثوابت مجتمعنا ويشكل ذلك جريمه جنائيه يستحق معها الموظف العام المقصر في عمله الجزاءالجنائي والاداري ويستتبع معه العزل من الوظيفه الحكوميه طبقا
الماده 124 عقوبات والتي
تنص علي ان “كل موظف امتنع عن عمل من أعمال وظيفته بقصد عرقلة سير العمل أو الإخلال بانتظامه يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنتين أو بالغرامه إذا كان الامتناع من شأنه أن يحدث اضطرابا أو فتنه بين الناس أو إذا أضر بمصلحة عامة”.
واختتم محفوظ بلاغه المقدم الكترونيا بالمطالبه بالتحقيق العاجل في هذا الموضوع وتفعيل نصوص الاتهام ضد رجال الرقابةعلى المصنفات نص والفاظ غير لائقه واتخاذ اللازم قانونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.