قبل محادثات فيينا..

 إيران تعد بأن لا تتجاوز نسبة تخصيبها لليورانيوم 3.67% حال عودة واشنطن للاتفاق النووي

حسام الليثى 

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الخميس، إنه “يمكن لطهران اليوم بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة تسعين بالمئة، لكننا لا نريد تمهيد الطريق لصناعة قنبلة نووية”.

وتأتي تصريحات روحاني قبل ساعات من بدء المحادثات الرامية لإعادة الروح للاتفاق النووي الإيراني المنهار جراء انسحاب إدارة دونالد ترامب منه في فيينا. وكانت هذه المفاوضات توقفت الأسبوع الماضي في أجواء إيجابية، لكن قرار طهران بتخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60 في المئة سبب حالة من الفتور.

وقال روحاني، في صتريحات نشرت اليوم، “سنوقف تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين وستين بالمئة في حال رفع العقوبات عن إيران”.

وتابع، أنه في حال عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي لن تكون نسبة التخصيب في إيران أعلى من 3,67% .

وأكد أن طهران لا تسعى لصناعة القنبلة النووية، وأنشطتها النووية “سلمية بالكامل”.

وتابع “لا يحق لأحد اتهام طهران بالسعي لحيازة سلاح نووي، والطرف المقابل هو من يخزن القنابل النووية ويصنعها باستمرار”.

وأردف، يمكن لطهران العودة بسرعة إلى التزاماتها في الاتفاق النووي، في حال رفع العقوبات.

وأشار روحاني إلى أنه “لا مبرر لقلق البعض من أنشطتنا النووية، لأن إيران تتصرف بأخلاق وتفي بوعودها، بينما الطرف الآخر لا يلتزم بتعهداته”.

وصرحت الناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي أمس الأربعاء قبل يوم من استئناف المحادثات “نركز على المسار الدبلوماسي للمضي قدما”. وأضافت “نعلم أنها ستكون عملية طويلة، لكننا نرى (هذه المناقشات) إشارة إيجابية”.

وأكدت ساكي في لقاء مع صحفيين، تحدثت فيه عن دور الولايات المتحدة في عملية فيينا، “نعتقد أنه يمكننا دفع الأمور إلى الأمام بطريقة بناءة، وإن كانت مفاوضات غير مباشرة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.