متحف اللوفر ينشر كامل مجموعته الفنية على الإنترنت مجانا

منة الله احمد

لا شيء يضاهي قضاء بعض الوقت في متحف، والاستمتاع بجمال وعجائب الفن والتاريخ، الآن يتيح لك متحف اللوفر، أكثر المتاحف شعبية وشهرة في العالم، القيام بذلك من المنزل مباشرة.

ووفقا لما نشرت مصادر إخبارية مؤخرا، أطلق المتحف الفرنسي منصة على الإنترنت تضم جميع الأعمال الفنية للمتحف، التي تتكون من أكثر من 480 ألف قطعة، حسبما أعلن متحف اللوفر يوم الجمعة في بيان صحفي.

سيتمكن عشاق الفن والباحثون على حد سواء الآن من مشاهدة مجموعة اللوفر بأكملها عبر الإنترنت مجانا.

يعرض الموقع أعمالا فنية من مجموعات في أقسام المتحف الثمانية، بدءًا من الفن الإسلامي ومنحوتات عصر النهضة إلى الآثار المصرية واللوحات الفنية لفنانين من جميع أنحاء العالم.

وقال جان لوك مارتينيز، رئيس ومدير متحف اللوفر، في بيان، ينفض متحف اللوفر نفض الغبار عن كنوزه”، وأضاف “للمرة الأولى، يمكن لأي شخص الوصول إلى مجموعة الأعمال الكاملة من جهاز حاسوب أو هاتف ذكي مجانا، سواء كانت معروضة في المتحف، أو مخزنة”.

وأضاف:”أصبح التراث الثقافي المذهل لمتحف اللوفر على بعد نقرة واحدة فقط!”. وأوضح: “أنا متأكد من أن هذا المحتوى الرقمي سوف يلهم الناس بشكل أكبر للحضور إلى متحف اللوفر لاكتشاف المجموعات شخصيا”.

وقال إنه يمكن للزوار البحث في مجموعات المتحف الضخمة من خلال عمليات بحث بسيطة أو متقدمة، أو إدخالات من قبل إدارة القيم، أو ألبومات ذات طابع خاص.

يحتوي الموقع على خريطة تفاعلية تتيح للناس استكشاف المتحف وكل عمل من أعماله الفنية غرفة تلو الأخرى.

سيتم تحديث الموقع بانتظام من قبل خبراء المتحف حيث تتوسع مجموعة المتحف ببطء، وفقا للبيان.

​أغلقت القيود المفروضة بسبب جائحة الفيروس التاجي متحف اللوفر في أواخر أكتوبر، تاركة الأعمال الفنية المشهورة عالميا مثل “فينوس دي ميلو” و “ليبرتي تقود الناس” و “الموناليزا” دون حشود المعجبين المعتادة.

وفي الوقت الذي لا يزال المتحف مغلقا أمام الزوار، يخضع متحف اللوفر الآن لتجديدات مخطط لها منذ فترة طويلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.