المحكمة الجنائية الدولية ترحب بـ”مرحلة جديدة” في العلاقات مع أمريكا بعد رفع العقوبات

ابراهيم العتر

رحبت المحكمة الجنائية الدولية بـ”مرحلة جديدة” في العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية بعد رفع العقوبات عنها.

وقالت المحكمة الجنائية الدولية في بيان، اليوم السبت على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي: “ترحب المحكمة الجنائية الدولية بقرار الحكومة الأمريكية بإلغاء الأمر التنفيذي 13928، وإنهاء العقوبات والقيود المفروضة على إصدار التأشيرات لموظفي المحكمة الجنائية الدولية”.

وقالت سيلفيا فيرنانديز دي جورمندي “بصفتي رئيسة لجمعية الدول الأطراف في نظام روما الأساسي (المحكمة الجنائية الدولية)، أود أن أعرب عن ارتياحي العميق للقرار الذي اتخذته حكومة الولايات المتحدة اليوم برفع العقوبات المؤسفة ضد مدعية المحكمة الجنائية الدولية”.

وأضافت في بيان “أرحب بهذا القرار الذي يسهم في تعزيز أعمال المحكمة وبشكل عام في تعزيز نظام دولي قائم على القانون”.

وقالت دي جورمندي، إن الجنائية الدولية “رحبت دائما بمشاركة الولايات المتحدة” في عملها، على الرغم من أن واشنطن لم تصدق على قانون روما الأساسي الذي أنشأ المحكمة الجنائية الدولية.

وتابعت قائلة: “أنا مقتنعة بأن هذا القرار يمثل بداية مرحلة جديدة في التزامنا المشترك بمكافحة الإفلات من العقاب” فيما يتعلق بجرائم الحرب.

وأشارت إلى أن قرار إدارة بايدن قد “تم تبنّيه في وقتٍ أساسيّ شرعت فيه جمعية الدول الأطراف والمحكمة في عملية مراجعة واسعة لتحسين نظام روما الأساسي”.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية، أعلنت إلغاء العقوبات والقيود المفروضة على تأشيرات موظفي المحكمة الجنائية الدولية، فرضتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

ويشمل القرار رفع العقوبات المفروضة على المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا بسبب تحقيقها في ما إذا كانت القوات الأمريكية ارتكبت جرائم حرب في أفغانستان.

كما تقرر أيضا رفع قيود التأشيرات التي فرضت على بعض موظفي المحكمة الجنائية الدولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.