“مصريون نيوز” تحصل على اسماء مصابى قطارى سوهاج وفيديو وقت وقوع الحادث

ـــ شهود عيان الحادث كان مروعا  ومرعبا

حسام الليثى 

حصلت مصريون “نيوز “على أسماء المصابين الذين وصلوا إلى مستشفى طهطا العام جراء حادث تصادم قطارى سوهاج  حيث وصل إلى مستشفى طهطا العام 85 مصابًا ما بين إصابات متوسطة إلى شدشة الخطورة.
كان الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة للإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، قد أعلن عن وفاة 32 مواطنا وارتفاع الإصابات إلى 108 آخرين في آخر حصيلة حتى الآن في حادث تصادم قطاري سوهاج.
وأوضح مجاهد أنه تم الدفع بـأكثر من 100 سيارة إسعاف إلى موقع الحادث، وجار استدعاء سيارات إسعاف من محافظتي أسيوط وقنا للدعم والتعامل مع المصابين بموقع الحادث.
ولفت مجاهد إلى أن الحالات يتم نقلها فورا إلى مستشفيات سوهاج التعليمي وسوهاج العام وطهطا والمراغة، وجار دعم تلك المستشفيات بالإمدادات الطبية والكوادر الطبية اللازمة للتعامل مع الحالات
.

 

وروى شهود عيان  لحظة وقوع حادث تصادم قطارين بدائرة مركز طهطا مما نتج عنه مصرع 32 شخصا وإصابة 108 آخرين

مؤكدين أن القطار المميز تعطل أثناء المسير، وأثناء تعطله بالقرب من مزلقان قرية “بنهو” بدائرة مركز طهطا اصطدم به فجأة القطار “الأسبانى المكيف” من الخلف أثناء قدومه من المراغة باتجاه طهطا، لافتين إلى أن القطار المميز كان مكدسا بالركاب مما نجم عنه سقوط أعداد كبيرة من الضحايا والمصابين.

وقال الشهود المنظر كان مروعا ومرعبا، جثث كثيرة تحولت إلى أشلاء، المصابين غطت وجوههم الدماء وعربات القطار أنطلق منها الفزع والصراخ، 3 عربات من قطار”الغلابة”

حسب وصف الشهود  تحولت إلى حطام وأمتلأت بأشلاء وجثث الضحايا

وأضافو شكلنا فرقا لمساعدة رجال الإنقاذ في إنتشال الجثث ونقل المصابين إلى سيارات الإسعاف، الضحايا من المصابين علا وجوههم الفزع والخوف ولا يدركون ما حدث.

وكان الحادث قد وقع في تمام الساعة الحادية عشر و42 دقيقة، حيث اصطدم القطار المكيف رقم 2011 (أسبانى) والقادم من أسوان باتجاه القاهرة، بمؤخرة القطار المميز رقم 157 القادم من الأقصر باتجاه الإسكندرية والمتوقف على السكة الحديد بين مركزى طهطا والمراغة مما نتج عنه تحطم العربة الأخيرة من القطار المميز وإنقلاب العربتين اللتين تليها، وإنقلاب جرار القطار المكيف وعربة القوى، مما نتج عنه مصرع 32 شخصا وإصابة 91 آخرين حتى الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.