بايدين يختار سيناتوراً سابقاً مديراً لوكالة “ناسا” الفضائية

حسام الليثى

اختار الرئيس الأمريكي، جو بايدن، السيناتور السابق من فلوريدا، بيل نيلسون، لقيادة وكالة “ناسا”، وقد قام الأخير برحلة إلى الفضاء على متن المكوك “كولومبيا” في ثمانينيات القرن الماضي.

ويبلغ نلسون من العمر 78 عاما، نشأ قرب كيب كانافيرال، وكان عضوا ديمقراطيا في الكونجرس عندما سافر على متن المكوك “كولومبيا” في يناير سنة 1986.

كان قائده هو تشارلز بولدن جونيور، الذي خدم بعدها كمدير لـ”ناسا” في عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما.

وإذا وافق مجلس الشيوخ، يصبح نيلسون المدير الرابع عشر لوكالة “ناسا”، خليفة لعضو آخر في الكونجرس هو، جيم بريدنستين، الجمهوري من أوكلاهوما.

وتعد هذه فترة حساسة بالنسبة لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، فيما يتسارع الزخم حول برنامج الفضاء التجاري، حيث تستعد شركة “سبيس إكس” لإطلاق ثالث رحلاتها حاملة رواد فضاء إلى المحطة الفضائية الدولية لصالح “ناسا”، ويتوقع أن تنضم “بوينج” لجهود توصيل الطاقم لاحقا هذا العام.

تجدر الإشارة إلى أن رحلات إمداد محطة الفضاء الدولية تقوم بها شركات خاصة بتعاقد مع ناسا منذ نحو عقد.

في الوقت نفسه، تتحالف “ناسا” مع شركات خاصة لإطلاق تجارب ومعدات إلى القمر، وإرسال مهابط إلى القمر تحمل رواد فضاء إلى سطحه.

وأجرت “ناسا” الخميس الماضي، اختبارا ناجحا يتعلق بإطلاق الجزء المركزي من منظومتها لإطلاق رحلات إلى القمر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.