الأمم المتحدة تحذر من أن العالم يواجه “جائحة ” من انتهاكات حقوق الإنسان في أعقاب وباء كورونا

ابراهيم العتر

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش اليوم الاثنين من أن العالم يواجه جائحة من انتهاكات حقوق الإنسان في أعقاب فيروس كورونا “كوفيد -19”.

وكتب جوتيريش في مقال رأي لصحيفة (الجارديان) البريطانية عبر موقعها الإلكتروني “منذ بداية جائحة كوفيد-19 منذ عام تقريبًا، كان من الواضح أن عالمنا واجه أكثر من مجرد حالة طوارئ صحية عامة، فسرعان ما تحولت أكبر أزمة دولية منذ أجيال إلى أزمة اقتصادية واجتماعية”.

وأشار إلى أنه بعد مرور عام هناك حقيقة صارخة أخرى واضحة بشكل مأساوي، بأن عالمنا يواجه جائحة من انتهاكات حقوق الإنسان وأن “فيروس كورونا أدى إلى تعميق الانقسامات الموجودة مسبقا ونقاط الضعف وعدم المساواة، وفتح شقوقا جديدة، بما في ذلك خطوط الصدع في حقوق الإنسان”.

ولفت الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إلى أن الوباء كشف عن الترابط بين عائلتنا البشرية، ومجموعة كاملة من حقوق الإنسان المدنية والثقافية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية، عندما يتعرض أي من هذه الحقوق للهجوم يتعرض الآخرون للخطر.

وأضاف جوتيريش أن الفيروس ازدهر لأن الفقر والتمييز وتدمير بيئتنا الطبيعية وإخفاقات حقوق الإنسان الأخرى أدت إلى خلق هشاشة هائلة في مجتمعاتنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.