نائب رئيس البرلمان العربي: الوقاية من الفساد ومكافحته في مقدمة أولويات البرلمان العربي

ابراهيم العتر

أكد الدكتور حسن المدحاني نائب رئيس البرلمان العربي أن الوقاية من الفساد ومكافحته تأتي في مقدمة القضايا التي يُوليها البرلمان العربي اهتماماً كبيراً، باعتبارها من المقومات الضرورية لنجاح مشروعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول العربية، ومن الضمانات الرئيسية للحفاظ على جهاز إداري فعَّال وقادر على العمل بكفاءة تتناسب مع متطلبات البناء والتنمية.

جاء ذلك في مداخلة ألقاها المدحاني باسم البرلمان العربي في جلسة الاستماع البرلمانية السنوية بين الأمم المتحدة والاتحاد البرلماني الدولي تحت عنوان: “”محاربة الفساد لإستعادة الثقة في الحكومة وتحسين آفاق التنمية”، والتي عقدت افتراضياً، وتهدف إلى المشاركة في إعداد البيان السياسي الذي سيصدر عن الدورة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة حول التهديدات التي يمثلها الفساد على استقرار المجتمعات وأمنها.

وأكد المدحاني اهتمام البرلمان العربي بتجديد الالتزام العربي بجعل مكافحة الفساد أولوية على جميع المستويات، من خلال اعتماد السياسات التي تؤكد على الحوكمة والمساءلة والشفافية والشمول المالي والتحول الرقمي.

وشدَّد على أهمية تبني إنشاء وإطلاق منصة إلكترونية عالمية للممارسات الناجعة والتجارب المؤسسية الجديدة والتشريعات النموذجية التي حققت نجاحاً مشهوداً له في الوقاية من الفساد، فضلاً عن ضرورة الاستفادة من التحديات التي فرضتها جائحة كورونا وتحويلها إلى فرص، من خلال تعزيز استخدام التكنولوجيا الجديدة في كافة الأعمال لزيادة الشفافية وحوكمة إدارة الأعمال.

كما شدد على ضرورة تشجيع البرلمانات على تبني التشريعات الخاصة بإنشاء محاكم وطنية لمكافحة الفساد، وتبني إستراتيجيات وقائية لتعزيز النظام الوطني للنزاهة.

واختتم الدكتور حسن المدحاني مداخلته بتأكيد أهمية تبني الدول العربية سياسات إستراتيجية لتحصين المجتمعات وزيادة الوعي بمخاطر ظاهرة الفساد وتداعياتها، انطلاقاً من حقيقة أن محاربة الفساد هي مسئولية مجتمعية شاملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.