عبر الفيديو كونفرانس:السيسي يعلن انطلاق التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل في 3 محافظات

نهال فرج

أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، من مجمع الإسماعيلية الطبي بمحافظة الإسماعيلية، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، إشارة بدء التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل بـ 3 محافظات بالمرحلة الأولى للمنظومة، وذلك لبدء تفعيل المنظومة الجديدة بمحافظات الإسماعيلية والأقصر وجنوب سيناء، إلى جانب محافظة بورسعيد والتي تم افتتاح المنظومة بها في نوفمبر 2019.

كما شهد الرئيس السيسي أيضا افتتاح 4 مستشفيات عسكرية جديدة عبر تقنية الفيديو كونفرانس، حيث هذه المستشفيات، افتتاح مستشفى الزقازيق العسكري، ومستشفى دمنهور العسكري، ومستشفى النرجس العسكري، ومستشفى الياسمين العسكري.

وقالت إدارة مشروع التأمين الصحي الشامل برئاسة أحمد السبكي المشرف علي المشروع، إن محافظة الإسماعيلية شهدت اليوم افتتاح الرئيس لمجمع الإسماعيلية الطبي و مركز 30 يونيو الدولي لأمراض الكلى والمسالك البولية، ضمن المستشفيات المقرر عملها تحت مظلة التأمين الصحي الشامل بمحافظة الإسماعيلية إلى جانب مستشفى طوارئ أبو خليفة( المخصصة للحجر الصحي حاليًا)، و22 مركزا طبيا ووحدة صحية من المقرر دخولهم التشغيل التجريبي للمنظومة الجديدة بالمحافظة.

وأكد السبكي، أن الافتتاح الرئاسي شمل افتتاح عدد كبير من المنشآت الطبية بمحافظات الإسماعيلية والأقصر وجنوب سيناء إضافة إلى مستشفى 30يونيو (بحر البقر سابقًا)، والذي تم الانتهاء من تطويره وتجهيزه وفق أعلى مستويات الجودة العالمية في نطاق محافظة بورسعيد، وبذلك يصل إجمالي المحافظات التي تغطيها المنظومة الجديدة للتأمين الصحي الشامل 4 محافظات منذ بدء انطلاق المنظومة ببورسعيد في يوليو 2019.

وأشار إلى أن المجمع الطبى بالإسماعيلية تم تجهيزه بأحدث التجهيزات والمستلزمات الطبية وغير الطبية، بالإضافة إلى توفير الفرق الطبية المدربة على أعلى مستوى وذات كفاءة ومهارة عالية فى مختلف التخصصات الطبية للعمل فيه، وذلك لتقديم أفضل الخدمات والرعاية الصحية المميزة للمنتفعين من أهالي المحافظة بالمنظومة الجديدة، ليكون هدية الرئيس عبدالفتاح السيسي للمصريين بما يشمله من إمكانات وتجهيزات وفرق طبية على أعلى مستوى.

وأوضح أن مجمع الإسماعيلية الطبى هو صرح طبي عظيم لخدمة منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة بمحافظة الإسماعيلية، حيث تبلغ الطاقة الاستيعابية له 382 سريرا ، كما يضم 9 مبانِ تخصصية، لتقديم أفضل الخدمات الطبية المميزة فى مختلف التخصصات لمنتفعى التأمين الصحى الشامل الجديد من خلال أقسام “استقبال وطوارئ، باطنة، أطفال، أنف وأذن وحنجرة، رمد، نساء وتوليد، الحقن المجهرى، أمراض قلب وصدر، قسطرة قلب، روماتيزم القلب، جراحة عامة، روماتيزم، جراحة عظام، جراحة مخ وأعصاب، أطفال مبتسرين، جراحة أطفال، رعاية مركزة، رعاية قلب، رعاية أطفال، علاج طبيعى، غسيل كلوى، جراحة مسالك بولية، طب الجنين”.

وفيما يخص مركز 30 يونيو الدولي لأمراض الكلى والمسالك البولية، المتواجد داخل مجمع الإسماعيلية الطبي، والذي تم افتتاحه اليوم أيضًا ، فهو يضم 108 ماكينات غسيل كلوى، 4 غرف عمليات، 8 أسرة رعاية، 16 سرير إقامة داخلى، بالإضافة إلى 12 عيادة تخصصية فى أمراض الكلى والمسالك البولية، ويبلغ إجمالي الطاقة الاستيعابية له 135سريرا، لخدمة المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل بإقليم القناة كله.

وأعرب السبكي عن سعادته بتحقيق حلم المصريين خطوة بخطوة، فقد كانت بورسعيد نواة المنظومة والتي تم تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة بها لتوفر التغطية الصحية الشاملة لأهالي بورسعيد من خلال 35 وحدة ومركز و 8 مستشفيات، وانضم إليهم المستشفى التاسع وفق هذا الافتتاح الرئاسي (مستشفى 30يونيو) والذي تم تجهيزه على أعلى مستويات الجودة، وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمستشفى 90 سريرا لخدمة أبناء بورسعيد بشكل خاص وإقليم القناة بشكل عام.

وتابع أن محافظة الأقصر، التي نحن بصدد افتتاحها رئاسيًا اليوم، تدخل مرحلة التشغيل التجريبي للمنظومة الجديدة من خلال 3 مستشفيات و 20 وحدة ومركز لخدمة أهالي الأقصر وأبناء الصعيد لخدمة أهالي محافظة الأقصر، وهي مستشفيات إسنا المركزي التي تبلغ الطاقة السريرية الاستيعابية لها 196 سريرا، ومستشفى العديسات التخصصي والتي تضم الطاقة الاستيعابية لها 63 سريرا، ومستشفى البياضية للنساء والولادة(إيزيس حاليًا) والتي تخدم منتفعات منظومة التأمين الصحي الشامل من سيدات الأقصر ، بإجمالي طاقة استيعابية 98 سريرا.

فيما يشمل الافتتاح الرئاسي اليوم، افتتاح المحافظة الرابعة من المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، وهي محافظة جنوب سيناء، والتي تدخل مرحلة التشغيل التجريبي بـ 10 وحدات ومراكز طبية في نطاق المحافظة، بالإضافة إلى مستشفى أبو رديس المركزي والتي تم تطويرها وتجهيزها لتتماشى مع أعلى معايير الجودة وفقًا للمستويات العالمية وتبلغ السعة السريرية بالمستشفى 196 سريرا.

وكشفت إدارة مشروع التأمين الصحى الشامل عن التكلفة الإجمالية لتشغيل الثلاث محافظات التي تم افتتاحها رئاسيًا ودخولهم مرحلة التشغيل التجريبي لمنظومة التامين الصحى الشامل الجديدة، والتى تقدر بـ 23.03 مليار جنيه مصري، منهم 10.125 مليار جنيه شاملة تكلفة البنية التحتية والتجهيزات الطبية وغير الطبية بمحافظة الإسماعيلية، و9.625 مليار جنيه لمحافظة الأقصر، وأخيرًا بلغ إجمالي التكلفة بمحافظة جنوب سيناء 3.28 مليار جنيه.

وتابع المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل بالمحافظات، أنه من المقرر أن يتم تفعيل المنظومة بالمحافظات الثلاث من خلال 27 مستشفى و 136 وحدة ومركز طبي، وجاء نصيب محافظة الإسماعيلية 12مستشفى و 54 وحدة ومركز طبي، أما محافظة الأقصر فتبلغ المنشآت الطبية المقررة لها للعمل ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل 7 مستشفيات و 59 وحدة ومركزا ، إلى جانب 8 مستشفيات و 23 وحدة صحية ومركزا طبيا بمحافظة جنوب سيناء ،وقد تم البدء اليوم في إطلاق التشغيل التجريبي بالمحافظات الثلاث في المستشفيات المشار إليها، وجاري إنهاء أعمال التطوير والتجهيز على أعلى المستويات بباقي المنشآت الصحية بالمحافظات الثلاث، لتفعيل المنظومة بكل طاقتها لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.

وأشار الدكتور أحمد السبكى، إلى المحاور الثمانية التى يرتكز عليها مشروع التأمين الصحى الشامل بمحافظات المرحلة الأولى، وتشمل “التخطيط الاستراتيجى، إعداد البنية التحتية والتجهيزات، الميكنة والتحول الرقمي، التحول المؤسسي، التأهيل للتسجيل والاعتماد، الموارد البشرية والتدريب، التسجيل وفتح ملفات طب الأسرة، التوعية والإعلام” .

ولفت إلى تسجيل أكثر من 3.7 مليون مواطن مواطن بالمرحلة الأولى للمنظومة الجديدة، وذلك منذ بدء تسجيل المواطنين بالمنظومة الجديدة منذ مطلع شهر أكتوبر 2019 ، وحتى الآن، وهو ما يدلل على ثقة المواطن المصري في المنظومة الجديدة حتى قبل البدء في تفعيل المنظومة بمحافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة ، والتي تشمل محافظات (بورسعيد، الإسماعيلية، الأقصر، جنوب سيناء، أسوان، السويس)، حيث تراوحت نسبة رضاء المنتفعين عن المنظومة الجديدة ما بين 90 : 93%.

وأوضح أن هذا المستوى من الجودة والتنافسية العالمية لم يتأتى إلا بتكاتف كافة جهود الجهات المعنية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وبتضافر جهود الهيئات الثلاث المنوطة بتنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، للوصول به إلى النجاح المأمول، وتحقيق حلم التغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين، في ظل توجيهات ودعم الرئيس عبدالفتاح السيسي والتي كان آخرها ضغط الجدول الزمني لتحقيق التغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين خلال 10 أعوام بدلًا من 15 عاما.

وأشار إلى التعاون المثمر لإنجاح المنظومة بين الهيئات الثلاث لمنظومة التأمين الصحي الشامل وهم “الهيئة العامة للرعاية الصحية” وهي المسئولة عن تقديم الخدمات الصحية للمواطنين والتي تسعى تقديم الخدمة الطبية لمنتفعي المنظومة الجديدة بأعلى جودة مرضية وبما يحقق رضاء المنتفعين ، و”الهيئة العامة للإعتماد والرقابة الصحية” وهي المسئولة عن اعتماد المنشآت الصحية والرقابة على جودة الخدمات المقدمة، و”الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل” وهي الجهة المنوطة بتمويل النظام من خلال تحصيل الإشتراكات ومصادر الدخل الأخرى، وذلك بما يضمن في النهاية توفير رعاية صحية مميزة ومتكاملة ذات جودة عالية من نظام التأمين الصحي الشامل الجديد وفقا لأعلى معايير الجودة الطبية، لجميع المصريين بالقرى والمدن دون تفرقة، ترسيخًا للعدالة الاجتماعية وتماشيًا مع رؤية مصر 2030 بتوفير التغطية الصحية الشاملة لكل المصريين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.