دار الإفتاء: التصدي لظاهرة التعصب يكون بربط الدين بالأخلاق

شيماء حمدان

أكدت دار الإفتاء المصرية أن التصدي لظاهرة التشنج والتعصب الديني يكون بربط الدين ربطًا كاملًا بالأخلاق، وبالممارسة القولية والفعلية، وإشاعة ثقافة الاختلاف في الرأي والبحث الذي يثري العقول ويهذب النفوس ويرتقي بالأذواق.

وذكرت الدار – في فيديو موشن جرافيك أنتجته، اليوم الاثنين، وحدة الرسوم المتحركة – “إن المتابع لصفحات السوشيال ميديا يلحظ انتشار ظاهرة التشنج والتعصب الديني ويبدو ذلك جليًّا في مشاركات وتعليقات رواد هذه المواقع، حيث نرى في التعليقات على أي قضية خلافية بسيطة اعتراضًا في صورة سب لصاحب الرأي المخالف بأقذع الألفاظ وأقبح الأساليب، دون التزام أدب الخلاف في الإسلام أو عرض رأي آخر يتسم بالعقل والحجة والدليل”.

وأشارت الدار إلى أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اختصر رسالته الشريفة كلها في قضية الأخلاق وحدها، فقال صلى الله عليه وآله وسلم: “إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق”.

رابط الفيديو على اليوتيوب: https://youtu.be/dTKQ8-JROWk
رابط الفيديو على الفيس بوك: https://www.facebook.com/EgyptDarAlIfta/posts/4349778671718548

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.