وزير الشباب والرياضة وحسن مصطفى يشكرون متطوعي كأس العالم لليد .. ويؤكد : شرفتوا مصر

 

اشرف صبحي للمتطوعين : كنتم وجه مصر المشرف أمام العالم

ابراهيم العتر

وجه الدكتور اشرف صبحي -وزير الشباب والرياضة والدكتور حسن مصطفى – رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد الشكر للمتطوعين المشاركين في بطولة العالم لكرة اليد في نسختها ال٢٧ وذلك بعد انتهاء مراسم تتويج البطولة .

اوضح وزير الشباب والرياضة أن المتطوعين كتيبة عمل عملت على مدار اليوم لانجاح مونديال اليد.

أكد وزير الشباب والرياضة ان المتطوعون هم الجنود المعلومين في المونديال ووقع على عاتقهم ادوار كثيرة، منذ استقبال المنتخبات والأجهزة الفنية والإدارية المشاركة في المونديال، مبينا انهم كانوا مميزين بالزي المميز واللباقة في الحديث بكل لغات العالم والتعامل الراقي والمحترف ، فمنذ وصول المنتخبات والأجهزة الفنية والإدارية المشاركة في المونديال التقى بهم المتطوعين من لجان مرافقي الفرق والذين كانوا مرافقين دائمين للمنتخبات المشاركة وهم على درجة عالية من إتقان لغة كل منتخب لتسهيل التعامل والتعاطي مع اي موقف يواجه المنتخبات المرافقين لها حتى مغادرتهم ارض مصر.

واوضح وزير الشباب والرياضة ان لجنة المتطوعين للبطولة بذلت مجهودات كبيرة لانتقاء وتأهيل وتدريب المتطوعين على مدار شهرين كاملين وذلك لظهور البطولة بالشكل اللائق، وضمت لجنة المتطوعين لبطولة العالم لكرة اليد كل من الأستاذة نجوى صلاح- رئيس الادارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية بوزارة الشباب والرياضة، والدكتور عبد الله الباطش، والدكتورة أسماء إسماعيل، والأستاذ مصطفى مجدي، الدكتور شريف أبو العينين، والاستاذ إسلام عبد العزيز، والمهندس محمد مجاهد.

واتضحت مجهودات لجنة المتطوعين في توزيع متطوعي المونديال بدقة وعناية في لجان مختلفة تنوعت بين لجنة مرافقي الفرق والمراسم ، لجنة الاقامة والاعاشة والانتقالات، لجنه استخراج البطاقات، اللجنة الطبية، اللجنة الفنية، لجنه المسابقات، لجنه التسويق، لجنة الصالات والملاعب، لجنة ادارة المشروعات، لجنة الازمات، لجنة الاتصالات والبث التلفزيوني، بالاضافة إلى لجنة الاحصاء.

كما برزت مجهودات لجنة المتطوعين في أداء المتطوعين اثناء حفل الافتتاح ومراسم التتويج ، واهتمامهم بتطبيق الاجراءات الاحترازية المتبعة والتي أوضحت التنظيم المتميز للبطولة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.