بعد عقوبات الصين: إدارة بايدن تبدأ حرب التصريحات مع بكين

ابراهيم العتر

قبل ساعات من تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة، أمس، فرضت الصين عقوبات بحق مسؤولين في إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، أبرزهم وزير الخارجية مايك بوميو

وفي وقت لاحق، وبعد تنصيب بايدن، وتوليه رسميا رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية لمدة 4 ستوات قادمة، نددت الإدارة الجديدة بالعقوبات الصينية

وقالت متحدثة باسم «مجلس الأمن القومي»، في تصريح أمس، إن فرض بكين عقوبات على مسؤولين سابقين في إدارة ترامب تحرك غير مثمر ومثير للسخرية، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وحثت المتحدثة، الأمريكيين من كلا الحزبين «الديمقراطي» و«الجمهوري» على إدانة الخطوة الصينية.

وأعلنت الصين أمس، فرض عقوبات على وزير الخارجية المنتهية ولايته، مايك بومبيو، و27 من كبار المسؤولين الآخرين في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقررت بكين معاقبة 28 شخصا انتهكوا بشكل خطير سيادة الصين، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية، إنهم كانوا مسؤولين بشكل رئيسي عن سلسلة من تحركات واشنطن الجنونية، بشأن القضايا المتعلقة ببلادهم، وفقا لما ذكرته وكالة «شينخوا» الصينية.

وشملت العقوبات الصينية، مايك بومبيو، وبيتر نافارو، ومستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، وديفيد ستيلويل، ومستشار الرئيس الأمريكي السابق للأمن القومي ماثيو بوتينجر، ووزير الصحة أليكس أزار الثاني، وكيث كراش، وكيلي كرافت من إدارة ترامب، بالإضافة إلى جون بولتون، وستيفن بانون.

وأعربت الصين في وقت سابق، عن أملها في تعزيز الحوار مع الإدارة الأمريكية الجديدة، وتوسيع التعاون الثنائي لدفع العلاقات بين الجانبين إلى مسار التنمية الصحيح.

من جانبه، علق موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، حساب السفارة الصينية بالعاصمة الأمريكية واشنطن؛ لانتهاك قواعد الموقع بعد نشرها تغريدة حول سياسات بكين تجاه أقلية الإيجور المسلمين في إقليم شينجيانج، الواقع في أقصى شمال غربي الصين.

وقالت السفارة الصينية في تغريدتها، إن نساء الأيجور لم يعدن ماكينات للإنجاب، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وقال متحدث باسم «تويتر»، إن الموقع يحظر شتى أنواع التمييز ضد الناس على أساس ديني أو عرقي أو قومي، أو بناء على مكان إقامتهم أو أعمارهم أو خصوصياتهم، فيما أشارت وسائل الإعلام الصينية، إلى نفاق القرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.