مقتل قيادي حوثي بارز وعشرات المسلحين بجبهة حيس في الحُديدة غربي اليمن

ابراهيم العتر

أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، اليوم الثلاثاء، مقتل ثالث قيادي حوثي ميداني ضمن عشرات قتلى الميليشيات في جبهة حيس جنوبي الحديدة.

ونقلت تقارير إخبارية عن مصدر عسكري، لم تسمه، قوله إن “المدعو أبو حرب، أحد أبرز قادة الميليشيات، لقى مصرعه مع العشرات من عناصر الحوثيين خلال هجوم فاشل للميليشيات، أحبطته القوات المشتركة شمال حيس”.

وأضاف أن “أبو حرب” هو ثالث قيادي حوثي يلقى حتفه خلال 48 ساعة الماضية بالساحل الغربي؛ حيث قتل قائد كتيبة التدخل السريع للميليشيات، المدعو أبو طه المرتضى، والقيادي عبد الوهاب محمد علي بدر الدين الحوثي، بنيران القوات المشتركة في الدريهمي؛ جراء خروقات الميليشيات لوقف إطلاق النار.

وأكد إعلام القوات المشتركة مقتل وإصابة ما يزيد على 50 من مسلحي ميليشيات الحوثي، خلال هجماتهم المستمرة على مواقع القوات المشتركة في مديريتي الدريهمي وحيس.

وقصفت ميليشيات الحوثي الأحياء السكنية في مركز مدينة حيس جنوب الحديدة، بعد خسائر فادحة تلقتها خلال 48 الساعة الماضية.

وقال مصدر محلي إن الميليشيات الحوثية قصفت بقذائف الهاون المدفعية الأحياء السكنية ومنازل المواطنين في مركز مدينة حيس.

وأضاف المصدر أن قصف الميليشيات للأحياء السكنية وترويع المواطنين في المدينة، جاء انتقاما لخسائرها الكبيرة التي منيت بها خلال اليومين الماضيين في جبهات القتال.

علي صعيد متصل، دعت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، جماعة الحوثي والقوات الحكومية، إلى وقف التصعيد، وتمكين فرقها من زيارة المواقع “المثيرة للقلق، بما في ذلك مناطق الحوادث الكبيرة الأخيرة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.