رئيس”النواب” يوجه الشكر للحكومة على سرعة الاستجابة والحضور أمام المجلس

ابراهيم العتر

وجه رئيس مجلس النواب المستشار الدكتور حنفي جبالي، الشكر للحكومة على سرعة الاستجابة والحضور أمام المجلس، رغم أن الإخطار للحضور تم إرساله بالأمس فقط. وقال رئيس مجلس النواب، في مستهل الجلسة العامة للاستماع لرئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، إن سرعة الاستجابة تعبر عن بادرة طيبة فى العلاقة بين المجلس والحكومة خلال الأيام القادمة.

ووضع جبالي الأعضاء في صورة جدول حضور الوزراء خلال الجلسات العامة للمجلس، والتى تستمر لنهاية الأسبوع الجارى. وأشار إلى أن تقارير الوزراء سيتم إحالتها للجان المختصة لدراستها، وحدد ضوابط حديث النواب خلال الجلسة العامة، مشددا على ضرورة عدم الخروج عن قواعد اللائحة خلال حديث رئيس مجلس الوزراء والوزراء.

وكان مجلس النواب قد وافق خلال الجلسة العامة أمس الأحد، على قرار اللجنة العامة باستدعاء الدكتور رئيس مجلس الوزراء والوزراء، لعرض موقف كل وزارة من تنفيذ البرنامج الحكومى، عملا بالمادة 136 من الدستور، والمادتين 26، 27 من اللائحة الداخلية، على أن يتم ذلك فى جلسات عامة متتالية وذلك على النحو الذى سوف يحدده مكتب المجلس، ويخطر به مجلس الوزراء.

وقال المستشار جبالى، إن اللجنة العامة ناقشت خلال اجتماعها موضوع التزام الحكومة بتنفيذ البرنامج المقدم منها (مصر تنطلق 2018-2022) والذي حازت به الحكومة على ثقة مجلس النواب طبقا لما ورد به، اعمالا للمادة 146 من الدستور، والمادة 126 من اللائحة الداخلية، وذلك فى ضوء التقرير المقدم منها عن تنفيذ البرنامج فى الفترة من 2018/7 حتى 2020/6، وقد تبين وجود العديد من السلبيات والملاحظات والقصور فى تنفيذ البرنامج.

وسيواصل المجلس، الاستماع للوزراء خلال الجلسات العامة المقبلة، حيث يستمع خلال جلسته الثلاثاء، لبيان وزير التعليم العالى والبحث العلمى عن موقف الوزارة بشأن تنفيذ برنامج الحكومة، وكذلك بيان وزير الدولة للإعلام في ذات الشأن.

كما يعقد المجلس جلسة عامة الأربعاء، للاستماع لبيان وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى عن موقف الوزارة بشأن تنفيذ برنامج الحكومة، وبيان وزيرة التعاون الدولى، فيما ستكون الجلسة العامة يوم الخميس للاستماع لبيان وزير الشباب والرياضة عن موقف الوزارة بشأن تنفيذ برنامج الحكومة، وبيان وزير قطاع الأعمال العام، عن الأمر ذاته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.