قبيل مراسم تنصيب بايد: واشنطن تشهد انتشارا عسكريا غير مسبوق

ابراهيم العتر

قال مايكل هايدن المدير السابق لوكالة الاستخبارات الأمريكية “سي آي إيه” إنه على ثقة في قدرة قوات تنفيذ القوانين على حماية الرئيس المنتخب جو بايدن خلال حفل تنصيبه في الأسبوع المقبل.

وجاءت تصريحات هايدن بينما يتم إجراء مراجعة أمنية حول قدرات تلك القوات بعد أن تمكن مثيرو الشغب من أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب يوم الأربعاء “6 يناير” من اقتحام مقر الكونجرس “الكابيتول”.

وسعى مؤيدو ترامب إلى إبطال نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية والتي فاز فيها بايدن على ترامب بينما كان أعضاء الكونجرس في جلسة مشتركة للمصادقة على تلك النتيجة، لكن تلك الأحداث العنيفة أجبرت المشرعين على مغادرة المبنى وقد سقط خلال تلك الليلة خمسة قتلى من بينهم ضابط شرطة.

وتم اتخاذ تدابير أمنية منذ تلك الأحداث من بينها تركيب سور مرتفع ومتاريس حول مبنى الكابيتول فضلا عن الاستعداد لنشر آلاف الجنود من قوات الحرس الوطني لحراسة الموقع.

وأحيطت الساحات والمتنزهات الصغيرة بكتل خرسانية، بالإضافة إلى تواجد سيارات دورية وسيارات سوداء ذات أضواء وامضة، وتقف بالقرب من أحد الفنادق حافلات صغيرة سوداء اللون . حيث وعدت الاستخبارات البدء بالاستعدادات لحفل التنصيب قبيل أسبوع من الموعد المحدد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.