سفير الاتحاد الأوروبي: نبذل جهدنا لشطب العراق من قائمة الدول عالية المخاطر

ابراهيم العتر

أكد سفير الاتحاد الأوروبي في بغداد، مارتن هوت، اليوم الثلاثاء، أن هناك قوى أجنبية تستخدم العراق كساحة قتال بالوكالة لتنفيذ أجندتها الإقليمية، مما يزيد من عدم الاستقرار الداخلي والإقليمي.

وقال المسؤول الأوروبي، في تصريحات نشرت اليوم، إنه على الجميع أن يدرك أن عراقا ضعيفا وغير مستقر لا يملك إلا أن ينتهي به الأمر كدولة فاشلة، مع تداعيات كارثية في المنطقة وخارجها .

كما شدد على أنه من مصلحة الجميع أن يسهم في قيام دولة عراقية مزدهرة ومستقرة وقوية وذات سيادة كشرط أساس لاستقرار المنطقة، مؤكدا أن بعثة الاتحاد تبذل أقصى جهودها من أجل شطب العراق من قائمة الدول عالية المخاطر.

وأضاف هوت أن الاتحاد الأوروبي يؤمن إيمانا قويا بالمحافظة على الاتفاق النووي مع إيران وإنقاذه، موضحا أن الانتقال إلى إدارة أمريكية جديدة تمتاز بميلها للحوار أكثر يمكن أن يفسح المجال لفرصة فريدة بهذا الخصوص.

يشار إلى أن الحكومة العراقية مازالت تعلن تمسكها بـ مساعيها لضبط الأمن في البلاد وحصر السلاح المتفلت، وذلك على وقع التوترات الحاصلة في المنطقة، لاسيما بين إيران والولايات المتحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.