بابا الفاتيكان : لا أعرف ما إذا كانت زيارتي للعراق ستتم أم لا بسبب كورونا

ابراهيم العتر

قال البابا فرنسيس إنه غير متأكد مما إذا كان سيمضي قدما في زيارته للعراق في مارس بسبب جائحة فيروس كورونا.

وفي مقابلة مع القناة الخامسة الإيطالية أذيعت مساء الأحد ألقى البابا بظلال من الشك على الزيارة التي ستكون، إن تمت، الأولى لأحد بابوات الفاتيكان للعراق.

وتحدث البابا في جانب من المقابلة عن كيف غيرت الجائحة حياته وكيف اضطر لإلغاء زيارات كانت مقررة العام الماضي.

وقال فرنسيس “نعم، اضررت لإلغاء زيارات… لأنه لا يمكنني أن أكون السبب في تجمعات الناس، أليس كذلك؟ والآن لا أعرف ما إذا كانت زيارتي للعراق ستتم. الحياة تغيرت”.

وكان من المقرر أن يزور البابا خلال جولته بالعراق من الخامس إلى الثامن من مارس آذار العاصمة بغداد إضافة إلى أور وأربيل والموصل وقرة قوش في سهل نينوى. وكان الرئيس العراقي برهم صالح قال في تغريدة على تويتر عندما أعلنت الزيارة الشهر الماضي إنها “ستكون رسالة بليغة لدعم العراقيين بمختلف أطيافهم وتؤكد وحدة الإنسانية في التطلع إلى السلام والتسامح ومجابهة التطرف”.

ومن المتوقع أن يتلقى البابا (84 عاما) تطعيما ضد كوفيد-19 هذا الأسبوع. وقال في المقابلة أن على الجميع تلقي التطعيم إذا تمكنوا من ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.