بايدن يرشح وزيرة للداخلية من السكان الأصليين لأول مرة فى تاريخ أمريكا

ابراهيم العتر

أفادت وسائل إعلام أمريكية، أمس الخميس، أنّ الرئيس المنتخب جو بايدن، يعتزم تسليم النائبة المتحدّرة من السكّان الأصليين للبلاد، ديب هالاند، حقيبة الداخلية.

وتعد هذه الوزارة الكبيرة، المسؤولة عن الموارد الطبيعية. ومن شأن هذه الخطوة ترسيخ التنوّع الذى يريد الرئيس السادس والأربعين للولايات المتّحدة إضفاءه على إدارته المقبلة.

وإذا ما صدق مجلس الشيوخ على تعيينها، ستصبح هالاند (60 عاماً) أول امرأة من الهنود الأمريكيين الأصليين تتولّى منصباً رفيعاً فى الإدارة الرئاسية.

وهالاند المتحدّرة من قبيلة “لاغونا بويبلو” التى تقع أراضيها فى ولاية نيو مكسيكو، ستتولّى وزارة تدير خصوصاً الموارد الطبيعية الهائلة للأراضى الاتّحادية، مثل المتنزّهات الوطنية والمحميّات الهندية.

وستكون هذه الوزيرة مسؤولة أيضاً عن تنفيذ أجندة بايدن الطموحة فى مجال مكافحة التغيّر المناخي، لا سيّما وأنّه وعد بعدم منح تراخيص للتنقيب عن النفط أو الغاز بعد الآن فى الأراضى الاتّحادية.

وكانت عريضة يدعمها أكثر من 120 ممثلاً قبلياً ناشدت بايدن مؤخراً “صنع التاريخ” من خلال تعيين هالاند على رأس هذه الوزارة الأساسية بالنسبة إلى قبائل السكان الأصليين المعترف بها فى الولايات المتحدة والبالغ عددها حوالى 600 قبيلة.

وكانت هالاند إحدى امرأتين من السكّان الأصليين تصلان إلى الكونغرس فى 2018، وقد انتخبتا يومها عضوين فى مجلس النواب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.