رئيس مجلس الشيوخ : بروتكول التعاون بين البرلمان العربي والمجلس يهدف إلى تعزيز الدبلوماسية البرلمانية

عصام عجمى 

أكد المستشار عبدالوهاب عبدالرازق رئيس مجلس الشيوخ ،أن توقيع مجلس الشيوخ بروتكول تعاون مع البرلمان العربي، يأتي من منطلق أهمية الدبلوماسية البرلمانية في تحقيق جانب مهم من آمال وتطلعات الشعب العربي.

جاء ذلك في كلمة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ في جلسة البرلمان العربي التي عقدت اليوم بمقر الجامعة العربية في الذكرى الثامنة لتحول البرلمان العربي للصفة الدائمة، وذلك بحضور رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال والامين العام لجامعة الدول العربية السيد أحمد أبو الغيط .

وأعرب المستشار عبد الوهاب عبد الرازق عن أمله الكبير في أن الدبلوماسية البرلمانية العربية التي يتبناها البرلمان العربي… ستؤتى ثمارها المرجوة … جنبا الى جنب .. دون تقاطع ولا تعارض.. مع الدبلوماسيات الرسمية للدول العربية… التي نأمل جميعا توافقها وتوحدها… تحت مظلة الجامعة العربية .

وأعرب عن سعادته البالغة… بوجوده العربي ممثلا لمجلس الشيوخ المصري… في برلمان العرب.. محفل الشعوب العربية الذي – من خلاله – تشارك هذه
الشعوب فى صنع القرار تجاه الاخطار والتحديات التي تواجهها وتقف حجر عثرة امام تطلعاتها .

وأشار إلى أن هذا البرلمان يعد أحد اهم روافد الدبلوماسية البرلمانية العربية… التي ما أحوج الأمة اليها في هذه المرحلة التاريخية العصيبة التي تمر بها، منوها بتأسيس البرلمان لمركز الدبلوماسية البرلمانية العربية .

ولفت إلى أن نجم الدبلوماسية البرلمانية بزغ بعد الحرب العالمية الأولى.. وشاع استخدامها…وحققت لكثير من الدول ما لم تحققه الدبلوماسية الرسمية.. نظرا لمرونتها وتحررها من قيود الدبلوماسية الرسمية .

وقال ” لقد لبيت الدعوة الكريمة للحضور لتوقيع بروتوكول التعاون مع مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية … لما لمسته في قراءتي لمشروعه… من أنه يمنهج لممارسة الدبلوماسية البرلمانية العربية في اطار مؤسسي مكتوب له قواعده الحاكمة لممارستها…. وقد حدد أهدافها السامية التي يصبو اليها، ويتوق لتحقيقها كل عربي.. وأهمها : تنسيق الجهود الدبلوماسية العربية تجاه القضايا العربية الهامة ، والترويج لها في جميع المحافل البرلمانية الدولية .. والمحافظة على لحمة الشعب العربي، وتضميد جراحه التي أحدثها إرهاب اسود مأجور.. وخلفتها نزاعات وحروب مدمرة للعباد والبلاد… حركتها ووجهتها قوى اجنبية، وجماعات كارهة لهذا الشعب ومعادية لوحدته.

واوضح أن هذا البروتوكول يرتكز على القيم والمبادئ المشتركة.. المستندة على مبادئ الشورى والديمقراطية، والحرية، والاخاء، والمساواة، والعدالة، وكفالة حقوق الانسان وحرياته الأساسية…. ويهدف الى تحقيق أهداف نبيلة.. بما يحقق مصالح الشعب المصري وباقى اخوانه من الشعب العربي …. وذلك من خلال التعاون المشترك … وفق الآليات التي استحدثها البروتوكول… للاستفادة القصوى من خبرات الطرفين .. في مجال التدريب البرلماني..
والمشاركة في المؤتمرات والندوات البرلمانية التي ينظمها كل طرف … والاستعانة بخبرائه.. وتبنى البحوث المشتركة.. وغير ذلك من آليات حددها.

واعرب عن تمنياته للبرلمان العربي التوفيق في رسالته السامية … وأن ينطلق الى آفاق أبرح فى المحافل البرلمانية الخارجية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.