مصر تؤكد دعمها لجهود الأمم المتحدة من أجل توفير لقاح كورونا “كسلعة ذات منفعة عامة”

ابراهيم العتر

أكد السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك ، دعم مصر لجهود الأمم المتحدة والتعاون الدولي من أجل توفير المصل المضاد لكورونا “كسلعة ذات منفعة عامة”.

جاء ذلك خلال مشاركة مندوب مصر في الاحتفال بيوم الرعاية الصحية الشاملة، حيث نظمت بعثات كل من اليابان، وجورجيا، وتايلاند، بوصفهم رؤساء مجموعة الدول أصدقاء الرعاية الصحية الشاملة في الأمم المتحدة، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، تحت عنوان “الصحة للجميع: الاستثمار في الأنظمة الصحية وحماية الجميع من أجل بناء مستقبل صحي وآمن”.

وفي هذا الصدد، دعا السفير إدريس منظمة الصحة العالمية إلى التنسيق مع منتجي المصل من أجل التأكد من نفاذ المصل للدول النامية وتحصين شعوبها دون تمييز ضد الإصابة بفيروس كورونا.

وأشار السفير محمد إدريس إلى تعهد مصر بتوفير الرعاية الصحية الشاملة للجميع وفق خطة وطنية متدرجة، وذلك بالتوازي مع الجهود المبذولة لمحاربة انتشار فيروس كورونا ، حيث أشار إلى قيام مصر، وقبل ظهور الجائحة، بتنفيذ حملة 100 مليون صحة التي استهدفت التشخيص والكشف المبكر والعلاج لحالات الإصابة بفيروس سي والأمراض غير المعدية، فضلاً عن التزامها باستمرار تقديم خدمات الرعاية الصحية للمصابين بتلك الأمراض خلال الجائحة.

وركز الحدث الذي شارك فيه رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، وممثلين عن الدول، ومنظمة الصحة العالمية، فضلاً عن ممثل عن وكالة المساعدات اليابانية (الجايكا)، على أهمية استمرار الدول في العمل على تنفيذ تعهداتها المرتبطة بتوفير الرعاية الصحية الشاملة للجميع، خاصة في ظل جائحة كورونا، وكذلك الاستثمار في البنية التحتية الصحية من أجل التعافي من آثار الجائحة وتحقيق التنمية المستدامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.