الجيش الإثيوبي يعلن سيطرته على مواقع استراتيجية في إقليم تيجراي

ابراهيم العتر

أعلن الجيش الإثيوبي، اليوم السبت، السيطرة على مواقع استراتيجية في محيط مدينة مقلي، عاصمة إقليم تيغراي، والمعقل الأخير لقادة جبهة تحرير تيجراي.

وقال الجيش الإثيوبي في بيان له إن “عمليات الحسم العسكرية الأخيرة نحو مدينة مقلي مكنت الجيش الإثيوبي من السيطرة على مدن، حوازين، النجاشي، أديقيه، ماي مسنو، ووقرو، بالكامل من قبضة قوات وميليشيات جبهة تحرير تيجراي”.

ونقل البيان عن رئيس وحدة التدريب في قوات الدفاع الإثيوبي، الفريق حسن إبراهيم، أنه تمت السيطرة على هذه المواقع الاستراتيجية بإقليم تيجراي، والتي وضعت عاصمة الإقليم على مرمى قوات الجيش الإثيوبي التي ستعمل من اقتحامها، وفقا لما أفاد به مراسلنا.

وأضاف رئيس وحدة التدريب في قوات الدفاع الإثيوبية أن قواتهم تمكنت من إحكام الحصار على مقلي من عدة اتجاهات، بعد سيطرتها على مواقع استراتيجية.

وأشار إلى ان قوات الجيش الإثيوبي تتقدم حاليا نحو جبل مسبو، القريب جدا من مقلي، مما سيمكن الجيش من السيطرة على معقل قادة جبهة تحرير تيجراي وعاصمة الإقليم مقلي في غضون أيام قليلة.

وكان الجيش الإثيوبي، أعلن في وقت سابق أنه سيطر على بلدة “ويكرو” التي تبعد نحو 50 كيلومترا إلى الشمال من مقلي، عاصمة إقليم تيجراي.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد عن بدء المرحلة النهائية، من هجوم القوات الاتحادية على الإقليم، الذي يطالب بالاستقلال عن البلاد.

وتجدر الإشارة إلى أن الاشتباكات مستمرة بين الجيش الاتحادي والجبهة الشعبية لتحرير تيجراي منذ الرابع من نوفمبر الجاري.

كما دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أطراف النزاع لاغتنام الفرصة الحيوية للوساطة الأفريقية لحل النزاع سلميا بالإقليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.