برلمان أرمينيا يبدأ مناقشة إلغاء حالة الحرب

ابراهيم العتر

بدأ البرلمان الأرميني صباح اليوم مناقشة مسألة إلغاء حالة الحرب.

وحضر الاجتماع الاستثنائي ممثلون ليس فقط للمعارضة ولكن أيضا عن الفصيل الحاكم “خطوتي”، وبلغ عدد الحضور 99 من أصل 132 نائبا مسجلين في الاجتماع.

وافق البرلمانيون على السماح لوزير الدفاع أرتور سركسيان بإلقاء خطاب غير عادي. والآن وبناء على طلب رئيس فصيل “خطوتي” ليليت ماكونتس تم الإعلان عن توقف الاجتماع.

هذا وقد تم إقرار حالة الحرب في البلاد في 27 سبتمبر بسبب تصاعد النزاع في ناغورني كره باغ.

وسيسمح إلغاء حالة الحرب للمعارضة بالشروع في عملية استقالة رئيس الوزراء وتنظيم الاحتجاجات دون عوائق – وهذا محظور خلال حالة الحرب. وتسعى المعارضة إلى رحيل رئيس الوزراء نيكول باشينيان، متهمة إياه بالتوقيع على اتفاق لوقف الأعمال القتالية في ناغورني كره باخ، وهو أمر غير موات للجانب الأرميني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.