أسرة معًا هنكمل المشوار تكرم وصال بتوفير بعض مستلزمات عرس ابنتها

 ابراهيم العتر

كرمت أسرة مؤسسة معًا هنكمل المشوار للتنمية الاجتماعية « المشهرة برقم 10508 بتاريخ 23 إبريل عام 2017» برئاسة الدكتور هالة جاد رئيس مجلس الأمناء، «السيدة وصال » إحدى السيدات المكافحات من صعيد مصر التي استطعت دون سند أو دعم تربية أبنائها، ومنحتها المؤسسة شهادة تقدير لدورها في تربية أبنائها.

 بدأت الحياة الشاقة لـ «السيدة وصال » عندما طلقها زوجها وتزوج من صديقتها المقربة، وتركها دون عئل أو دعم أو نفقة، تاركًا أبنائه الأربعة «3 فتيات وصبي» وهم في سن صغيرة، فتحملت وصال المسئولية كاملة، وعملت العديد من الأعمال المتنوعة سعيًا لكسب «لقمة العيش الحلال» لتربية أبنائها تربية صالحة، وحصلت بناتها الثلاث على مؤهلات متوسطة في التعليم، وابنها الأصغر في المرحلة الإعدادية.

تقول وصال إنها استطاعت تربية البنات وتزويج إثنتين منهن، ومع ضيق الحال تعثرت في تجهيز الفتاة الثالثة التي أوشك موعد زفافها، وسمعت عن وقوف مؤسسة معًا هنكمل المشوار إلى جانب بعض الحالات في محافظة المنيا، وعليه قررت أن تطلب العون من المؤسسة، لأنها لا تتمنى من الدنيا أكثر من زواج ابنتها وتربية ابنها، وعليه اتصلت بالمؤسسة شارحة حالها.

من جانبها قالت الدكتور هالة جاد، إنه مع تقدم أي حالة لطلب العون من  مؤسسة معًا هنكمل المشوار، يقوم فريق البحث الاجتماعي بالتحري عن الحالة، للتأكد من أحقيتها في الاستجابة لطلبها، وعندما تأكدت أسرة المؤسسة من موقف وصال، واستحقاقها لمد يد العون في تقديم بعض مستلزمات العروسة، وعليه وبالجهود الذاتية من أسرة المؤسسة استطعنا إدخال السرور على قلبيهما، بشراء غسالة «فول أوتوماتيك» وملابس ومكوى وخلاط وبعض المفروشات إلأى جانب مبلغ نقدي، وكنا نتمنى تقديم المزيد لهن ولكن قلة موارد المؤسسة كانت سببًا في عدم تحقيق ذلك، متمنين من الله أن يبدل الحال وأن تستطيع أسرة المؤسسة تلبية احتياجات روادها، حتى نستكمل مسيرة العطاء، وأبدًا ودائمًا معا هنكمل المشوار بإذن الله. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.