وزير التعليم العالي يستقبل المدير الإقليمي للوكالة الجامعية الفرانكوفونية لبحث آفاق التعاون العلمي

اشرف عبدالخالق

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، مساء أمس الأحد، السيد جين نويل باليو مدير المكتب الإقليمي للشرق الأوسط للوكالة الجامعية الفرانكوفونية الجديد؛ لبحث سبل دعم علاقات التعاون بين الجامعات المصرية والوكالة فى كافة المجالات الثقافية والعلمية والتعليمية؛ وذلك بمقر الوزارة.

في بداية اللقاء، رحب دكتور خالد عبدالغفار بزيارة السيد نويل إلي مصر، وبحثا الطرفان الإتفاقية المزمع ابرامها بين مصر والوكالة الجامعية الفرانكوفونية والتي تشتمل على تقديم منح لطلاب مرحلتي الماجستير والدكتوراه المصريين للدراسة بالخارج، بالإضافة إلى برامج للتدريب والتأهيل العلمي لسوق العمل.

وأشار الوزير إلى توقيع الاتفاقية بمجرد الحصول علي الموافقات اللازمة من الجهات المعنية والبدء في تفعيل بنودها.

ومن جانبه أكد السيد جين نويل على رغبة الوكالة في إنشاء مقر لها بالقاهرة بحلول العام القادم ، ودور ذلك في فتح قنوات جديدة للتعاون بين الطرفين.
وأكد الوزير علي ضرورة تذليل كافة العقبات والمعوقات لتأسيس مكتب إقليمي للوكالة بالقاهرة ويأتي ذلك تأكيدًا علي الدور الذي تقوم به الوكالة علي المستوي العلمي والثقافي، مشيرا الي أن فتح مكتب للوكالة بالقاهرة سيسهل التعاون بين الجامعات المصرية والوكالة، مضيفا إلى استعداد الوزارة لتقديم سبل الدعم والمساعدة لتحقيق أهداف الوكالة، بما يسهم في استفادة المؤسسات التعليمية في مصر مما تقدمه الوكالة في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي.

ونوه الدكتور عبدالغفار إلى وجود 27 جامعة حكومية ونحو35 جامعة ما بين خاصة ودولية بمصر وانعكاس ذلك على فتح افاق متعددة للتعاون بين هذه الجامعات والوكالة الدولية.

والجدير بالذكر أن الوكالة الجامعية للفرنكوفونية «AUF» واحدة من أكبر مؤسسات التعليم العالى والبحث فى العالم ، كما تعد المحرك الرئيسى لمجالى التعليم العالى والبحث العلمي، وتضم الوكالة ما يقرب من 990 جامعة وشبكات جامعية، ومراكز بحث علمى، وتضم عضوية الوكالة حاليًا 19 جامعة مصرية، منها جامعات القاهرة، وعين شمس، والمنصورة، والإسكندرية، والجامعة الفرنسية بالقاهرة، وجامعة سنجور بالإسكندرية والموجود بها مكتب للوكالة في مصر منذ عام 1992.

وتتطلع الوكالة لضم أعضاء جدد من الجامعات الخاصة، بعد انضمام جامعتى فاروس والجامعة المصرية اليابانية مؤخرا.

حضر اللقاء الدكتور محمد الطيب، مساعد الوزير للشئون الفنية والقائم بعمل أمين عام مجلس شئون فروع الجامعات الأجنبية، والدكتورة ميادة بلال رئيس الإدارة المركزية للتعاون الثقافي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.