رونالدو يخضع للتحقيقات لخرق قواعد كورونا

مى عيسى

قال فينتشنزو سبادافورا وزير الرياضة الإيطالي، إن البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب نادي يوفنتوس “لم يحترم” البروتوكولات الطبية الخاصة بقواعد كورونا عند عودته إلى تورينو قادمًا من البرتغال، مضيفًا أن هناك تحقيق من قبل المكتب الفيدرالي.

وكان رونالدو قد انضم لمعسكر المنتخب البرتغالي خلال فترة التوقف الدولي الأخيرة للمشاركة في بطولة دوري الأمم الأوروبية، قبل اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد، ليتم استبعاده من مواجهة السويد.

وعاد رونالدو إلى إيطاليا على متن طائرة طبية خاصة للخضوع للحجر الصحي في منزله، إلا أن وزير الرياضة الإيطالي يرى أن النجم البرتغالي اخترق قواعد الحجر الصحي وسيتم فتح تحقيقا حول الواقعة.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تصريحات لسبادافورا قال خلالها: “رونالدو لم يحترم البروتوكولات في رحلة عودته من البرتغال أثناء إصابته، لا أحد معفي”.

وأضاف: “هناك تحقيق من قبل مكتب المدعي العام الفيدرالي لإثبات ذلك.”

وكان رونالدو قد رد على إدعاء سبادافورا، مؤكدًا التزامه بجميع الإجراءات اللازمة.

وكتب البالغ من العمر 35 عامًا في وقت سابق على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”: “أنا متواجد في المنزل، أحترم البروتوكول، ولم أخترقه كما قيل.. إنها كذبة.”

وأضاف: “لقد عدت من البرتغال لأنني وفريقي حرصنا على الامتثال لجميع الإجراءات.”

وتابع: “عدت إلى إيطاليا بواسطة الإسعاف الجوي ولم أتواصل مع أي شخص في تورينو”.

وأضاف رونالدو أيضًا: “عائلتي في طابق آخر من المنزل، ولا نتواصل مع بعضنا”.

من جانبه، كان يوفنتوس قد أكد هو الآخر التزام لاعبه البرتغالي بالإجراءات، مضيفًا أن رحلته كانت بترخيص من السلطات الصحية.

وقال يوفنتوس في بيانه: “عاد كريستيانو رونالدو إلى إيطاليا برحلة طبية مصرح بها من الجهات الصحية المختصة وسيواصل عزله في منزله”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.