الجيش اليمنى يسقط طائرتين مسيرتين للحوثيين شرق صنعاء

ابراهيم العتر

أسقط الجيش اليمني، إسقاط طائرتين مسيرتين أطلقتهما ميليشيات الحوثى الانقلابية فى سماء مديرية نهم شرق صنعاء، حسب ما أعلنه المركز الإعلامى للقوات المسلحة اليمنية، يأتى ذلك بعد ساعات من إعلان تحالف دعم الشرعية فى اليمن اعتراض وتدمير طائرة مفخخة أطلقتها ميليشيات الحوثى باتجاه السعودية.

وبحسب موقع قناة “العربية.نت”، قال المتحدث الرسمى باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركى المالكي، بأن “قوات التحالف المشتركة تمكنت، مساء السبت، من اعتراض وتدمير طائرة مفخخة بدون طيار أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمنطقة الجنوبية”.

ومؤخراً، صعّدت ميليشيات الحوثى من عملياتها العسكرية بالطائرات المسيرة محاولةً استهداف الأعيان المدنية فى السعودية والمحافظات اليمنية التى تشهد مواجهات وأبرزها نهم ومأرب والجوف والساحل الغربي.

وكثفت ميليشيات الحوثى من استخدام الطائرات المسيرة المفخخة والاستطلاعية، والتى قالت لجنة خبراء الأمم المتحدة فى وقت سابق إنها مجمّعة من مكونات مصدرها خارجى وتم شحنها إلى اليمن، وهى متطابق تقريباً فى التصميم والأبعاد والقدرات للطائرات المسيرة الإيرانية الصنع.

فى سياق آخر، كسر الجيش اليمني، بإسناد من المقاومة الشعبية، السبت، هجوم شنته ميليشيا الحوثى على أحد المواقع العسكرية فى جبهة نجد العتق بمديرية نهم، شرق صنعاء، وكبّدها خسائر كبيرة فى الأرواح والمعدات.

وقال مصدر عسكرى، إن عناصر الجيش الوطنى والمقاومة كانوا يرصدون تحركات الميليشيات الحوثية المهاجمة وتصدّوا لها بقوّة وأجبروها على التراجع بعد تلقيها ضربة موجعة وتكبّدها قتلى وجرحى.

وأكد أن المعارك التى خاضوها أسفرت عن مصرع وجرح العشرات من عناصر الميليشيات، إلى جانب تدمير عدد من الأطقم فيما استعاد الجيش طقمين آخرين بعتادهما.

وفى الجبهة ذاتها، استهدف طيران تحالف دعم الشرعية بأربع غارات مواقع وتعزيزات تابعة للميليشيات الحوثية وألحقت بها خسائر بشرية ومادية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.