تشييع جنازة محمود ياسين بحضور عائلته وعدد من الفنانين

0 4

ابراهيم العتر

شيع جثمان الفنان الراحل محمود ياسين إلى مثواه الأخير، بعد أن أقيمت صلاة الجنازة بساحة مسجد الشرطة بالشيخ زايد، بحضور زوجته الفنانة شهيرة وابنه عمرو وابنته رانيا محمود ياسين، وزوجها الفنان محمد رياض، الفنان الكبير حسين فهمي وخالد النبوي، د. أشرف زكي نقيب الممثلين والفنانة نهال عنبر عضو مجلس نقابة الممثلين وجميع أعضاء مجلس النقابة والفنان القدير عزت العلايلي والفنان اشرف عبدالغفور ،ونادية الجندي ولبلبة وإلهام شاهين وهالة صدقي وبوسي شلبي ودلال عبدالعزيز، ورشوان توفيق، مراد مكرم، جمال عبدالناصر، محمد مختار، أحمد صقر، أحمد السقا، عبدالله مشرف.

وُلد محمود فؤاد محمود ياسين في مدينة بورسعيد عام 1941، وتعلق بالمسرح منذ أن كان في المرحلة الإعدادية من خلال (نادي المسرح) في بورسعيد، وكان حلمه آنذاك أن يقف في يوم ما على خشبة المسرح القومي. انتقل إلى القاهرة للالتحاق بالجامعة وتخرج في كلية الحقوق.

حقق حلمه بالانضمام للمسرح القومي الذي قدم عليه وعلى المسارح الأخرى عشرات الأعمال المميزة، مثل (ليلى والمجنون) و(الخديوي) و(حدث في أكتوبر) و(عودة الغائب) و(الزيارة انتهت) و(بداية ونهاية) و(البهلوان).

وقدم في السينما أدوارا صغيرة في نهاية حقبة الستينات إلى أن جاءت فرصته الكبيرة في فيلم (نحن لا نزرع الشوك) مع شادية عام 1970، وتوالت الأفلام بعد ذلك، فكان من بينها (الخيط الرفيع) أمام فاتن حمامة، و(أنف وثلاث عيون) أمام ماجدة الصباحي، و(قاع المدينة) أمام نادية لطفي، و(مولد يا دنيا) أمام المطربة عفاف راضي، و(اذكريني) أمام نجلاء فتحي، و(الباطنية) أمام نادية الجندي، و(الجلسة سرية) أمام يسرا، و(الحرافيش) أمام صفية العمري.

وفي التلفزيون، قدم عشرات المسلسلات، منها (الدوامة) و(غدا تتفتح الزهور) و(مذكرات زوج) و(اللقاء الثاني) و(أخو البنات) و(اليقين) و(العصيان) و(سوق العصر) و(وعد ومش مكتوب) و(ضد التيار) و(رياح الشرق) و(أبو حنيفة النعمان).

منحه التقدم في العمر مساحة أكبر للعب أدوار مميزة في السينما وقف فيها بجانب الأجيال التالية من النجوم، فشارك في (الجزيرة) مع أحمد السقا، و(الوعد) مع آسر ياسين، و(عزبة آدم) مع أحمد عزمي وماجد الكدواني، و(جدو حبيبي) مع بشرى وأحمد فهمي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.