إضراب 60 أسيرا فلسطينيا في سجون الاحتلال

0 5

ابراهيم العتر

يواصل الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس (49 عاماً) من جنين بالضفة الغربية، إضرابه المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقاله الإداري لليوم الـ(81) على التوالي، وسط ظروف صحية خطيرة للغاية، ويقابل ذلك رفض وتعنت من قبل الاحتلال بالاستجابة لمطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداري

وفي خطوة إسنادية له وللأسرى المعزولين، شرع نحو 60 أسيراً فلسطينيا في سجون الاحتلال، اليوم الخميس، في إضراب مفتوح عن الطعام

وقال المستشار الإعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين حسن عبد ربه إن أسرى حركتي فتح والجبهة الشعبية، شرعوا اليوم بالإضراب في عدة معتقلات، وذلك احتجاجا على استمرار إدارة السجون بعزل ثلاثة أسرى من قيادات الحركة الأسيرة، وهم وائل الجاغوب، وحاتم القواسمي، وعمر خرواط

وأوضح عبد ربه في تصريح صدر عنه، الى أن هذا الإضراب جاء في ظل فشل الحوارات السابقة، وأن هذه الخطوات كلها تأتي ضمن برنامج نضالي سيستمر خلال المرحلة المقبلة، من خلال دخول دفعات جديدة من الأسرى في هذه الإضرابات

وأكد على وحدة الموقف للحركة الأسيرة تعد غاية في الأهمية في الدفاع عن حقوقها وكرامتها، إضافة للالتفاف الجماهيري واستمراريته، بالتزامن مع الجهود القانونية والسياسة والاعلامية، والتي بإمكانها تحقيق الأهداف المرجوة للأسرى

وكان نحو 30 أسيرًا قد شرعوا أمس الأول في إضراب عن الطعام لذات الأسباب، وتضامنا مع الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام لليوم الـ 81 على التوالي

وطالبت اللجنة الشعبية لنصرة الأسير ماهر الأخرس، وزارة الخارجية الفلسطينية بتفعيل دور سفارات فلسطين في الخارج لإسناد الأسير ومخاطبة المنظمات الدولية والضغط عليها للتدخل لإنقاذ حياة الأسير ماهر الأخرس

وشددت على مواصلة الفعاليات التضامنية الشعبية المختلفة الداعمة والمساندة للأسير الأخرس والوقوف إلى جانبه في ظل تفاقم معاناته وهو يدخل يومه 81 من الإضراب المفتوح عن الطعام

وقالت اللجنة الشعبية إن الخيارات والوسائل أمامنا متعددة في حال استمرت المماطلة واللامبالاة من قبل الاحتلال، ومن الممكن استخدام وتفعيل بعض أدوات العمل الشعبي لتشكل ضغطا اضافيا على الاحتلال

وكانت ما تسمى محكمة الاحتلال رفضت في الثاني عشر من أكتوبر الجاري، الافراج عن الأسير الأخرس الا بعد انقضاء فترة اعتقاله الإداري والذي ينتهي في 26 نوفمبر القادم، الامر الذي رفضه الأسير الأخرس وقرر الاستمرار في معركة الامعاء الخاوية حتى نيل حقوقه وحريته

وتتصاعد الهجمة الإسرائيلية، على الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وسط حالة من الصمت الدولي الطبق الذي لا يحرك ساكناً أمام الانتهاكات الإسرائيلية، وفي مقدمتها سياسة العزل والتعذيب والاعتقال الاداري وغيرها من الجرائم التي ترتكب بحق الأسرى

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.