فرنسا: هدنة مرتقبة بين طرفي النزاع في ناجورنو كاراباخ

0 5

ابراهيم العتر

ذكرت الرئاسة الفرنسية، اليوم، أن أرمينيا وأذربيجان “تتجهان إلى التوصل إلى هدنة” تنهي المعارك الجارية في ناجورنو كاراباخ، ليل الجمعة أو السبت.

وقال مصدر في الإليزيه “نتحرّك باتّجاه هدنة إما الليلة أو غدا لكنها لا تزال هشة”.

وجاءت تصريحاته بعدما تحدث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هاتفيا مع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشنيان ليل الخميس والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف الجمعة.

من جهته، أعلن رئيس الحكومة الأرمينية نيكول باشينيان استعداد بلاده لاستئناف عملية السلام مع أذربيجان.

وقال باشينيان “نحن على استعداد لاستئناف عملية السلام تماشيا مع التصريحات التي صدرت مؤخرا عن رؤساء ووزراء خارجية دول مجموعة مينسك”، التي تضم فرنسا وروسيا والولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يجتمع كبار المسؤولين من طرفي النزاع في موسكو الجمعة رغم تواصل المعارك في المنطقة المتنازع عليها.

واندلع القتال الأحدث بين القوات الأذربيجانية والأرمينية في 27 سبتمبر، وشكّل أكبر تصعيد للصراع المستمر منذ عقود حول ناجورنو كاراباخ.

وأثارت الاشتباكات مخاوف دولية حول الاستقرار في جنوب القوقاز حيث تنقل خطوط أنابيب النفط والغاز الأذربيجاني إلى الأسواق العالمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.