وزيرة الهجرة تشارك في لقاء تفاعلي عبر “زووم” ضمن معسكر لـ 55 طفلا من أبناء المصريين بنيوزلندا

شيماء حمدان

في إطار الملتقيات التي تنظمها وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لأبناء المهاجرين المصريين بالخارج من الأجيال المختلفة، وفي ضوء مبادرة “اتكلم مصري” التي أطلقتها الوزارة مؤخرًا لترسيخ الهوية المصرية الوطنية لدى أبنائنا بالخارج، شاركت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، صباح اليوم الأحد، في لقاء تفاعلي عبر تطبيق “زووم” لمعسكر الأطفال أبناء الجيلين الرابع والخامس من أبناء المصريين بالخارج الذين تتراوح أعمارهم من 8 سنوات إلى 12 سنة، في إطار التعاون بين وزارة الهجرة وشركة “ويل سبرينج”، لتعميق الهوية والانتماء وغرس الحس الوطني في هؤلاء الصغار.

وخلال كلمة وجهتها للمشاركين في المعسكر، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بخالص بالسفيرة دينا الصيحي، سفيرة مصر لدى نيوزيلندا، وثمنت تعاونها في إطلاق هذا المعسكر من خلال وإشراك 55 من أبناء الجيلين الرابع والخامس من أبناء المصريين بالخارج المقيمين في نيوزيلندا للمشاركة فيه، لما لهذه المعسكرات من أثر كبير وإيجابي عليهم في زيادة ربطهم بوطنهم الأم مصر، كما وجهت سيادة الوزيرة الشكر لأولياء أمور هؤلاء الأطفال على اهتمامهم الكبير بانضمام أبنائهم إلى هذا المعسكر.

وتابعت وزيرة الهجرة أن هذه هي للمرة الثانية التي يتم فيها عقد لقاء تفاعلي للمشاركين في معسكر “ويل سبرينج” لأبناء الجيلين الرابع والخامس من أبناء المصريين بالخارج، نظرا لتداعيات فيروس كورونا المستجد.

وتحدثت الوزيرة، في كلمتها للمشاركين، عن جهود الدولة المصرية بقيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، في التنمية والبناء وتوفير حياة كريمة لكل مواطن مصري، وقالت: “قريبًا سنستقبلكم على أرض مصر وتشاهدون كل ذلك عن قرب وتفتخرون بها حتى لا تلتفتوا إلى أي شائعات مغلوطة يتم ترويجها عن بلدكم”.

كما أشارت السفيرة نبيلة مكرم إلى الإطلاق الرسمي الذي أعلنته الوزارة مؤخرًا لمبادرة “اتكلم مصري” ودخولها حيز التنفيذ، وأكدت للمشاركين ضرورة تعلمهم للهجة المصرية وممارستها، بما يسهم في تسهيل تعاملهم مع أشقائهم في مصر عند زيارتها، لافتة إلى أن النجم المصري العالمي “مينا مسعود” – بطل الفيلم الشهير “علاء الدين”- هو سفير مبادرة “اتكلم مصري”، ثم اختتمت حديثها إليهم بعرض الفيديو الترويجي القصير للمبادرة والذي يقدمه النجم العالمي.

من جانبها، رحبت السفيرة دينا الصيحي، سفيرة مصر لدى نيوزيلندا، بالسيدة وزيرة الهجرة وأثنت على تعاونها الجاد والكبير لتنظيم وإطلاق هذا المعسكر، كما رحبت بطاقم العمل في شركة ويل سبرينج، مشيدة بجهودهم في إنجاح المعسكر من خلال عدة أنشطة تسهم في تعريفهم بما تمتاز به مصر ثقافيا وسياحيا وحضاريا.

هذا وقد اشتمل اللقاء التفاعلي مع أبناء المصريين المقيمين بنيوزيلندا على عدد من الألعاب والأنشطة التفاعلية بين الأطفال والقائمين على تنظيم المعسكر، حيث أعرب الأطفال عن حماسهم وسعادتهم بكل هذه الأنشطة.

ومن جهته، أعرب السيد ماجد فوزي مؤسس شركة ويل سبرنج، عن مدى الفخر والاعتزاز بالشراكة المثمرة والمستمرة مع وزارة الهجرة على مدار 4 سنوات، مقدمًا الشكر لمعالي الوزيرة السفيرة نبيلة مكرم؛ لحرصها على استمرار الشراكة بين الوزارة والشركة في مجال إطلاق معسكرات أبناء المصريين بالخارج، لتعريفهم بجمال مصر وطبيعتها الخلابة، فضلا عن موقعها الحضاري والثقافي.

كما توجه فوزي بالشكر إلى السفيرة دينا الصيحي على التعاون والتنسيق حتى يخرج هذا المعسكر بالصورة المشرفة التي تليق باسم مصر وتجعل أبناءها بالخارج يفتخرون بها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.