ظهور مفاجىء للرئيس ترامب خارج المستشفى وأطباءه يحيرون العالم برسائل متناقضة

ابراهيم العتر

ظهر الرئيس الامريكى دونالد ترامب وهو يضع كمامة ويلوح بيده لمؤيديه من المقعد الخلفي لمركبته وسط موكب سيارات أمام مركز والتر ريد الطبي العسكري خارج واشنطن. ولوح مؤيدو الرئيس بأعلام حملته الانتخابية مرددين “أميركا.. أميريكا”.

وتجمع أنصار دونالد ترامب حاملين اللافتات والزهور خارج مستشفى “والتر ريد” العسكري بالقرب من مدينة واشنطن، حيث يعالج الرئيس من فيروس كورونا، كما خرجوا تضامنا معه أيضا في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وأعرب مؤيدو ترامب خارج “والتر ريد” عن أخلص أمنياتهم بالشفاء العاجل للرئيس.

وكان الرئيس الأمريكى قد أعلن صباح يوم الجمعة الماضي إصابته بفيروس كورونا، وهذا هو أول ظهور علني له منذ نقله للمستشفى في ذلك اليوم.

وقال ترامب في مقطع مصور بُث على حسابه بموقع تويتر قبلها بفترة وجيزة: “إنها رحلة شيقة للغاية. لقد تعلمت الكثير عن كوفيد-19”.

يأتى هذا فيما بعث الأطباء الذين يعالجون الرئيس دونالد ترامب من مرض كوفيد-19 برسائل متناقضة عن مدى خطورة حالته.

حيث قال الأطباء إن الرئيس يتحسن رغم متابعتهم لحالة رئتيه بعد حصوله على أكسوجين إضافي. وقال الفريق الطبي إن من الممكن عودته إلى البيت الأبيض اليوم الاثنين.

وأقر طبيب البيت الأبيض شون بي. كونلي بأن مستويات الأكسجين في دم ترامب انخفضت في الأيام الأولى وأصيب بحمى شديدة صباح الجمعة، معترفا بأن حالة الرئيس كانت أسوأ مما تم الكشف عنه في مناسبة سابقة. وقال كونلي أمس الأحد إن ترامب يتحسن.

وجاءت هذه الإفادة الطبية بعد يوم من تقارير متضاربة من البيت الأبيض أثارت غموضا واسع النطاق عن الحالة الصحية للرئيس.

وأمضى ترامب معظم شهور العام الحالي وهو يهون من خطر وباء كوفيد-19 الذي أصاب نحو 7.4 مليون أمريكى ، وأودى بحياة أكثر من 209 آلاف، وألحق أضرارا جسيمة باقتصاد البلاد خسر بسببها ملايين الأميركيين وظائفهم.

وقال مصدر مطلع على الوضع إن الفحوص أثبتت إصابة اثنين من موظفي البيت الأبيض بكوفيد-19 قبل بضعة أسابيع، كما أثبتت الفحوص إصابة الحارس الشخصي للرئيس ترامب نيكولاس لونا بالمرض.

ورداً على سؤال عما أظهرته الفحوص عن حالة الرئتين للرئيس ترامب قال كونلي: “هناك بعض النتائج المتوقعة لكن لا يوجد شيء يدعو لقلق طبي كبير”.

وقال الدكتور آميش أداجا إخصائي الأمراض المعدية بمستشفى جامعة جونز هوبكنز إن رد كونلي يشير إلى أن الأشعة أظهرت بعض علامات على التهاب رئوي.

وأضاف: “الاستنتاج المتوقع هو أن لديه دليلا على ظهور علامات التهاب رئوي. إذا كانت (الأشعة) طبيعية كانوا ببساطة سيقولون إنها طبيعية”.

وقال أطباء لا يشاركون في علاج ترامب إن الكشف عن أنه بدأ بتناول عقار ديكساميثازون، وهو ستيرويد يستخدم على نطاق واسع في مكافحة أمراض أخرى لتقليل الالتهابات، دليل على أنه عانى من أعراض شديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.