لأول مرة: المتحف الكبير يحصل على شهادة الأيزو في مجال السلامة والصحة المهنية

نهال فرج

حصل مركز ترميم الآثار بالمتحف المصري الكبير على شهادة اعتماد المواصفات الدولية القياسية لنظام إدارة السلامة والصحة المهنية الأيزو (ISO45001:2018) ، وتعد هذه هي المرة الأولى على مستوى المتاحف المصرية والعالمية، التي يتم فيها منح شهادة أيزو لمتحف لتكون لمدة 3 سنوات متتالية، وتجدد سنويا لمتابعة الأداء وتطبيق معايير السلامة والصحة المهنية.
وتسلم عاطف مفتاح المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة، من هاني الدسوقي المدير التنفيذي للمجلس الوطني للاعتماد، شهادة الأيزو، اليوم، والذى يوافق الاحتفال باليوم العالمي للسياحة الموافق 27 سبتمبر من كل عام.
وتعتبر مواصفات الأيزو من أهم المواصفات العالمية في مجال السلامة والصحة المهنية، ويمثل حصول المتحف- مركز ترميم الآثار- على تلك الشهادة، في ظل ظروف أزمة كورونا الراهنة التي يعاني منها العالم والتدابير اللازمة والاستباقية التى اتخذها المتحف، للحد من انتشار المرض بين العاملين والمتعاملين مع المتحف، خير دليل على تطبيق أعلى معايير السلامة، والتزام العاملين، والرؤية الحكيمة للقيادة، وهو الأمر الذي سيكون له مردود إيجابي على السياحة المصرية، حيث سيطمئن السائح على سلامته وأمنه في المتحف الكبير، الذي يطبق أفضل المعايير الدولية للسلامة، وباحترافية عالية من أجل الحفاظ على سلامته وأمنه بكافة السبل الممكنة.
وشهاده الأيزو (ISO45001:2018) تقتضي متطلبات مثل منهجية المؤسسة أو المتحف في أسلوب السلامة، والصحة المهنية، والتخطيط وتقييم الأداء، والتحسين المستمر، وإدارة المخاطر، علاوة على أن تطبيق متطلبات المواصفات الدولية لنظام إدارة السلامة والصحة المهنية يسهم في زيادة المرونة التنظيمية، من خلال منع المخاطر بشكل استباقي، وتحفيز الابتكار، والتحسين المستمر لكافة أنشطة مركز ترميم الآثار بالمتحف المصري الكبير، كما تعزز من توافق كافة العمليات والأنشطة المختلفة مع التشريعات والقوانين ذات الصلة.
وروعي في تصميم مركز ترميم الآثار بالمتحف المصري الكبير أعلى المعايير لتطبيق إجراءات السلامة والصحة المهنية والبيئية، حيث تتوفر به العديد من وسائل الوقاية من الحريق والانفجارات في مواقع العمل، مع تدريب جميع العاملين على أسلوب استخدامها، لذا يتمتع المتحف بأعلى معايير الأمان والسلامة،ما ينعكس على تحقيق أمان الزائرين والمتعاملين مع المتحف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.