إصابات فيروس كورونا في أمريكا تتجاوز 7 ملايين

احمد حسين

أظهر أحدث إحصاء أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة تجاوز سبعة ملايين يوم الخميس، بما يمثل أكثر من 20 بالمئة من الإجمالي العالمي.

جاء ذلك بعد أيام من تجاوز عدد الوفيات بسبب الفيروس في الولايات المتحدة 200 ألف، وهو الأكبر في العالم. ويموت أكثر من 700 شخص يوميا في الولايات المتحدة بسبب مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس.

وووفقا للإحصاء، فقد زاد عدد حالات الإصابة في نصف الولايات الأمريكية الخمسين هذا الشهر. وسجلت عشر ولايات زيادة قياسية في عدد الإصابات اليومية بالفيروس في سبتمبر.

وارتفعت الإصابات الجديدة الأسبوع الماضي بعد انخفاضها على مدى ثمانية أسابيع متتالية. ويعتقد خبراء في الصحة أن الزيادة ترجع إلى إعادة فتح المدارس والجامعات فضلا عن الحفلات خلال عطلة عيد العمال في الآونة الأخيرة.

وعدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في الولايات المتحدة هو الأعلى في العالم، تليها الهند بعدد يبلغ 5.82 مليون ثم البرازيل 4.6 مليون.

ويبلغ متوسط عدد حالات الإصابة اليومية الجديدة في الولايات المتحدة حاليا 40 ألفا.

وقال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة الدكتور أنتوني فاوتشي إنه يأمل في انخفاض العدد دون العشرة آلاف حالة يوميا قبل بدء موسم الإنفلونزا في أكتوبر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.