وساطة مفاوضات السلام السودانية تتطلع إلى دعم اقليمي للاتفاق

ابراهيم العتر

أكد مقرر لجنة الوساطة في مفاوضات السلام السودانية ضيو مطوك، ضرورة دعم دول الاقليم وأصدقاء السودان، تنفيذ اتفاقية السلام، المقرر توقيعها بشكل نهائي يوم 3 أكتوبر المقبل في جوبا.

وقال مطوك، في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الأربعاء في وكالة السودان للأنباء “سونا”، إنه لجنة الوساطة بتكليف من رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت، قدمت الدعوات لحضور حفل توقيع الاتفاق، والتي شملت رئيس الجمهورية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس تشاد إدريس ديبي، كما حضرت اللجنة إلى الخرطوم لتقديم الدعوات لرئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، وأعضاء الحكومة.

وأضاف مطوك أن قضية تنفيذ اتفاق السلام في غاية الأهمية، لتاثيراتها المباشرة على الاقتصاد والتنمية ومعلجة مختلف القضايا مثل النزوح واللجوء، موضحا أن السلام مفتاح حقيقي لحل كثير من القضايا، ومنها العلاقات الخارجية ومشروعات التنمية والاصلاح الاقتصادي.

وأشارإلى أن الحرب أثرت على المكونات الاجتماعية بالسودان بصورة كبيرة، مشددا على أن السلام عملية مستمرة و تنفيذه على أرض الواقع يحتاج إلى موارد حقيقية، كما يحتاج الى وقت وثبات من المجتمع.

ودعا الشعب السوداني إلى التوحد من أجل العبور بالفترة الانتقالية، خاصة وأن الاتفاق فتح آفاقا جديدة باعتبار أن الحكومة الانتقالية تضع عملية السلام في مقدمة أجندتها، موضحا أن الوساطة استطاعت تقريب وجهات النظر بين الأطراف المتفاوضة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.