بالصور:الرئيس السيسي يتلقى دعوة من سلفا كير لحضور مراسم توقيع اتفاق السلام مع الحركات المسلحة

ابراهيم العتر

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، الفريق أول توت جلواك مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشئون الأمنية، وذلك بحضور عباس كامل رئيس المخابرات العامة، وضيو ماطوك وزير الاستثمار بجمهورية جنوب السودان.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي، في بيان، بأن “جلواك” نقل للرئيس السيسي رسالة من رئيس جمهورية جنوب السودان “سلفا كير”، متضمنةً الدعوة للمشاركة في مراسم التوقيع النهائي على اتفاق السلام بين الحكومة السودانية الانتقالية والحركات المسلحة السودانية، والتي ستعقد في مدينة جوبا مطلع شهر أكتوبر القادم.

من جانبه؛ طلب الرئيس السيسي نقل تحياته إلى أخيه الرئيس سلفا كير، معرباً عن التقدير لدعوة مصر إلى هذا الحدث الهام، وذلك امتداداً للجهود التي تبذلها مصر دعماً لاستقرار السودان الشقيق وحرصاً على مقدراته، وما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط تاريخية وعلاقات متميزة.

وعلي صعيد العلاقات الثنائية بين مصر وجنوب السودان، أكد الرئيس السيسي عزم مصر علي تعزيز التعاون الثنائي وتقديم الدعم لجنوب السودان في كافة المجالات خاصةً التنموية، وذلك للاستفادة من الخبرات المصرية الرائدة في دفع عملية التنمية والبناء، وفي ضوء الإمكانات والثروات الكامنة التي تزخر بها جنوب السودان، وذلك بهدف تلبية تطلعات شعبها نحو مستقبل أفضل.

وفِي هذا السياق، شدد الرئيس السيسي على أن ترسيخ الامن والاستقرار هو الركيزة الضامنة لتحقيق البناء والتنمية في جنوب السودان.

من جانبه؛ نقل “جلواك” تحيات الرئيس سلفا كير إلى الرئيس السيسي، معرباً عن تقدير بلاده الكبير لمصر وشعبها وقيادتها، ومثمناً التطور المتواصل في مسار العلاقات الثنائية بين البلدين.

كما استعرض مبعوث رئيس جمهورية جنوب السودان آخر تطورات الأوضاع السياسة في بلاده، مشيداً في هذا الصدد بدور مصر والجهود التي تبذلها دعماً لاستقرار المنطقة وجنوب السودان، والتي تأتى في إطار دور مصر المحوري على المستوي الإقليمي وكذلك ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط تاريخية.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد كذلك تبادل وجهات النظر بشأن تطورات عدد من القضايا الإقليمية وفي مقدمتها مياه النيل وآخر تطورات ملف سد النهضة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.