تتراباك تطلق خط الإنتاج الأول من نوعه للعصائر والنكتار والمشروبات غير الغازية يساهم في ترشيد استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 67% والمياه بنسبة تصل إلى 50%.

ابراهيم العتر 

·        ثورة في عالم انتاج المشروبات من خلال المعالجة في مجريين منفصلين باستخدام الدمج ما بين البسترة والتصفية وتكنولوجيات الأشعة فوق البنفسجية

 

أطلقت تتراباك خط انتاج هو الأول من نوعه للعصائر والنكتار والمشروبات غير الغازية يذهب بمجال معالجة المشروبات إلى مستوى جديد من الكفاءة، حيث يتم استخدام الدمج ما بين البسترة والتصفية وتكنولوجيات الأشعة فوق البنفسجية على نحو مُبتكر لمعالجة المشروبات في مجريين منفصلين يتم مزجهما في نهاية مراحل الإنتاج على نحو مُعقم تماماً للوصول لمنتج المشروبات النهائي.

 

بدلاً من بسترة المنتج بالكامل، يقوم خط الإنتاج الجديد بفصل الماء ويعمل على بسترة المركزات في المشروبات المختلفة، ويتم معالجة الماء على نحو منفصل من خلال تكنولوجيات التصفية والأشعة فوق البنفسجية، الأمر الذي يتطلب استهلاك طاقة أقل بكثير بالمقارنة بخطوط إنتاج المشروبات التقليدية. ويستطيع عملاء تتراباك من خلال هذا الخط الجديد لإنتاج العصائر والنكتار والمشروبات غير الغازية خفض استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 67% وتقليل استهلاك المياه المستخدمة في تنظيف المكان والتعقيم وتغيير المنتج بنسبة تصل إلى 50%.

 

وبهذه المناسبة قالت السيدة ماريا نورلين مديرة قطاع العصائر والنكتار والمشروبات غير الغازية والمشروبات الأخرى في تتراباك، ” أدركنا أنه علينا إعادة التفكير في عملية معالجة العصائر والنكتار والمشروبات غير الغازية وإيجاد حل أكثر استدامة مع تقديم مستوى مرتفع في نفس الوقت لضمان جودة وأمن الأغذية لعملائنا. يوضح إطلاق الخط الجديد الذي يرشد في استهلاك الطاقة وهو الخط الأفضل بالنسبة لممارسات وعمليات المزج المعقمة، حرصنا على الابتكار لتحديث أساليب معالجة المشروبات التقليدية سعياً للوصول لحلول أكثر كفاءة واستدامة. إن قرارنا المتعلق بفصل خط إنتاج العصائر و النكتار و المشروبات غير الغازية ليتكون من مجريين للمعالجة يسمح لنا بتقديم خيارات لعملائنا تساعدهم في تحقيق أهدافهم المتعلقة بالتغيرات المناخية وتساهم في مجهودات الاستدامة حول العالم في مجال صناعة الأغذية والمشروبات.” 

وأضافت نورلين، “بعد سنوات من النمو المنخفض، نرى الآن العديد من الفرص لعملائنا، حيث يتزايد عدد  الناس الذين يبحثون عن أسلوب حياة أكثر صحة، وزاد الإقبال على هذا التوجه أثناء تفشي فيروس كوفد-19، ونأمل أن يقوم خط الإنتاج الجديد بمساعدة عملائنا لاغتنام الفرصة للنمو على نحو أكثر كفاءة.”

 

وضع علماء الأغذية والمشروبات والمهندسون في تتراباك أهداف طموحة لإعادة التصميم والتفكير في خطوط إنتاج العصائر والنكتار والمشروبات غير الغازية، وفي العام 2019 أصدرنا بحث يلقي الضوء على مفهوم الإنتاج والذي قُدم خلال ورشة العمل التقنية لرابطة الدولية لعصير الفواكه والخضروات في مارس 2019. وفي أكتوبر من نفس العام، حصل مفهوم الانتاج الجديد على جائزة IFU 2019 للابتكار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق