شكري ونظيره الأرميني يبحثان ملفات إقليمية ودولية مشتركة

نهال فرج

أكد وزير الخارجية سامح شكري، ووزير خارجية أرمينيا زوهراب مناتساكانيان، على عمق علاقات التعاون التي تربط بين البلدين في شتى المجالات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى المشترك الذى عقده الوزيران / اليوم الأحد/ في ختام مباحثاتهما التي عقدت بمقر وزارة الخارجية.

ورحب شكري بنظيره الأرميني – الذي يقوم حاليا بزيارة إلى مصر- مشيرا إلى أن المباحثات تناولت العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والارتباط العميق بين الشعبين، ووجود قطاع كبير من المواطنين المصريين من أصل أرميني والذين أصبحوا جزءا لا يتجزأ ونفتخر به في المجتمع.

وأشار إلى أنه تم كذلك بحث جهود الدولتين لمكافحة فيروس كورونا وما تأكد من أهمية العمل الدولي المشترك لمواجهة التحديات التي تتعدى الحدود الوطنية، بالإضافة إلى تكثيف الزيارات والدعوة التي كانت موجهة للرئيس عبد الفتاح السيسي لزيارة أرمينيا وسيتم تحديدها.

وشدد شكري على وجود إرادة سياسية قوية لتدعيم العلاقات الثنائية سياسيا واقتصاديا، لافتا إلى وجود رؤية مشتركة حيال عدد من القضايا، وقال”إننا سنستمر في التنسيق الوثيق للتأكيد على الروابط التي تجمع بين البلدين”.

من جانبه أعرب وزير الخارجية الأرمينى عن شكره لنظيره المصري على حسن الاستقبال في أول زيارة لمصر التي تعد الأولى له فى الشرق الأوسط، لافتا إلى أن العلاقات ممتدة بين أرمينيا ومصر والدول العربية.

وأكد أن مصر والدول العربية لعبوا دورا كبيرا فى استقبال آلاف الأرمينيين الذين فروا من الحرب وساهم الأرمن في تطوير المؤسسات، وهم ينتهزون كل الفرص للحفاظ على هويتهم ولكنهم يشعرون بالفخر بالهوية المصرية أيضا.

وقال وزير الخارجية الأرميني زوهراب مناتساكانيان، إن عدد أبناء الجالية الأرمينية في مصر يبلغ حوالي 10 آلاف مواطن وهو ما يؤكد عمق العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى أن العلاقات بين مصر وأرمينيا ممتدة وعملية.

وأوضح أن زيارته الحالية إلى مصر تعد فرصة للتعبير عن صلابة العلاقات بين الدولتين اللتين تتشاركان في موضوعات متعلقة بالأمن والسلم، مضيفا أنه تم تعزيز العلاقات السياسية مع مصر.

وأشار إلى وجود إمكانيات كبيرة لتعزيز التعاون بين البلدين في قطاع تكنولوجيا المعلومات، مؤكدا أن بلاده تتطلع للترحيب بالرئيس عبد الفتاح السيسي في أرمينيا، وأن يريفان تثمن حرص مصر على التعاون مع الاتحاد الأورو-آسيوي ونعمل على توقيع اتفاقية قريبا للتجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسي.

ولفت إلى أنه أجرى مباحثات موسعة مع وزير الخارجية سامح شكري تناولت القضايا الإقليمية والدولية إلى جانب تبادل وجهات النظر خاصة فيما يخص التطورات التي تظهر الحاجة إلى الأمن والسلام والوضع في سوريا والتحدى الأمنى الذي يمتد من الشرق الأوسط إلى أوروبا والقوقاز.

وأكد تضامن بلاده مع اليونان وقبرص بالنسبة للحقوق الاقتصادية فى المتوسط كما ندعم مصر أيضا في هذا الصدد.

وقال وزير الخارجية الأرميني إنه ناقش مع شكري التصعيد في منطقة القوقاز والتهديدات الدولية ونقل الإرهابيين الدولييين إلى مناطق النزاع، موضحا أنه أطلع شكري على التصعيد الموجود على الحدود مع أذربيجان.

وشدد على أن بلاده لا تؤمن ولا تريد اللجوء إلى الحل العسكري، مثمنا جهود مصر لتعزيز السلام فى كل مكان بما فى ذلك ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق