خبير استثمار : تطوير الموانئ البحرية يحول مصر الى مركز لوجستى عالمى يخدم حركة التجارة

 ابراهيم العتر 
 
أشاد المهندس رأفت فيود ، خبير الاستثمار ، بجهود وزارة النقل فى وضع مخطط شامل لتطوير الموانئ البحرية المصرية والتى بدأت بمشروع توسع وتطوير ميناء خليج أبو قير بشكل شامل ، موضحا أن تطوير البنية التحتية يؤدى الى تحسن المناخ الاقتصادى ويواكب التطورات العالمية ويزيد كفاءة خدمات النقل البحرى اقتصاديا وفنيا .
أكد فيود ، أن تطوير الموانئ البحرية عن طريق تطوير البنية الأساسية والمعلوماتية وميكنة الخدمات والاجراءات يحول مصر الى مركز لوجستى عالمى يخدم حركة التجارة ، اضافة الى أنه يواكب الاتجاهات العالمية الحديثة فى مجال اللوجستيات والنقل البحرى .
تابع فيود ، أن وزارة النقل تمتلك 15 ميناء بحريا على البحر الأحمر والمتوسط ، والتطوير يساهم فى تفعيل نظام الشباك الواحد للتسهيل على المتعاملين ، ويربط جميع الموانئ بالمراكز اللوجستية ، وتعميق الممرات الملاحية ، اضافة الى مردوده الايجابى فى توفير فرص العمل المباشرة وغير المباشرة .
أوضح فيود ، أن الموانئ البحرية تمثل أهمية اقتصادية كبرى لأنها من أهم القطاعات التى تدعم كافة الصناعات والقطاعات الانتاجية والذى يغذى كافة قطاعات الاقتصاد القومى ما يساهم فى ترويج حركة التجارة الخارجية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق