النائب العام “يصدر بيان “يكشف فيه تفاصيل اعتداء مستشارة النيابة الإدارية على ضابط شرطة

0 0

نهال فرج

أمر النائب العام، المستشار حمادة الصاوي، السبت، بإحالة المتهمة نهى الإمام السيد، وكيل عام بهيئة النيابة الإدارية، للمحاكمة الجنائية؛ لاتهامها بإهانة أحد رجال الضبط بالإشارة والقول أثناء تأدية وظيفته وبسبب تأديتها، وتعديها عليه بالقوة والعنف أثناء وبسبب ذلك، وقد حصل مع تعديها ضرب نشأ عنه جروح به، فضلًا عن إتلافها عمدًا أموالًا منقولة لا تملكها مما ترتب عليه ضرر مال

كانت تحقيقات «النيابة العامة» انتهت إلى تعدي المتهمة على «قائد حرس مجمع محاكم مصر الجديدة» بالقول حالَ تفقده الحالة الأمنية بالمحكمة، بعدما نبه عليها بضرورة ارتدائها الكمامة الطبية اتباعًا للإجراءات الاحترازية، ووقف تصويرها بعض الموظفين بالمحكمة أثناء تأديتهم أعمالهم مما يشكل فعلًا يُعاقب عليه قانونًا، ثم لما تحفظ على هاتفها المحمول لوقف التصوير، والَتِ التعدي عليه وأتلفت رتبته العسكرية وجهاز لاسلكي بحوزته وأحدثت إصابات به، فتحفظ عليها وحرَّرَ مذكرةً بالواقعة أرفق بها تصويرًا لها، كان قد تداول بمواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

كانت «النيابة العامة» قد سألت محاميًا وعاملةً تواجدا بالمحكمة وقت الواقعة فشهدا بمضمون شهادة الضابط المجني عليه، وأكدا تعديَ المتهمة عليه بالقول والضرب، فضلًا عما أتلفته من منقولات، بينما ادعت المتهمة في استجوابها أنها كانت تدافع عن نفسها بعدما افتعل الضابط مشادَّة كلامية معها.

 

 

وفحصت النيابة العامة هاتف المتهمة فتبينت به ستة صور فوتوغرافية ملتقطة من داخل المحكمة، ظهر فيها بعض المترددين والموظفين، وثابت التقاطها يوم الواقعة.

 

 

وعلى ذلك فقد ارتأت «النيابة العامة» كفاية الأدلة بالأوراق لتقديم المتهمة إلى المحاكمة الجنائية عما ارتكبته من جرائم.

كانت أسرة الأمم المتحدة في مصر، قد أكدت التزامها الكامل بالقوانين المصرية، واحترامها لجميع أجهزة الدولة المصرية وكل العاملين والعاملات بها أثناء تأدية عملهم، وذلك في أول تعليق لها على الواقعة.

وأعلنت أسرة الأمم المتحدة رفضها أي تجاوز يتم باسمها، مؤكدة أنه وبموجب ميثاق الأمم المتحدة لا توجد امتيازات أو حصانات تعفي موظفي الأمم المتحدة من مراعاة القوانين وأنظمة الدولة التي يوجدون فيها.

وأهابت الأمم المتحدة بالجميع ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية المتبعة حالياً للحد من انتشار وباء «كورونا» بحسب تعليمات وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، بما فيها ارتداء الكمامات في الأماكن العامة حفاظا على الصحة العامة.

كانت أجهزة الأمن قد ألقت الإثنين القبض على سيدة تدعى «ن .أ» تبين من التحريات أنها تعدت على المقدم «و. ع»، قائد حرس محكمة مصر الجديدة، أثناء تأدية عمله، ومزقت ملابسه لأنه طالبها بارتداء الكمامة.

وكشفت التحريات أنها مزقت ملابس الضابط ونزعت رتبته الميري وتطاولت عليه بالسب والقذف، قائلة: «بشتغل في الأمم المتحدة يا زبالة».

وقام أحد المتواجدين داخل المحكمة التي شهدت الواقعة بتصويرها ووضعها على مواقع التواصل الاجتماعى وتم ضبط المتهمة، وتمت إحالتها إلى نيابة النزهة للتحقيق في الواقعة.

وكان المستشار عصام المنشاوي رئيس هيئة النيابة الادارية، قد كلف إدارة التفتيش بالنيابة الادارية بإجراء تحقيق في الواقعة بعدما تبين أنها عضو بالنيابة الإدارية، وأمر رئيس الهيئة بعرض التحقيقات عليه بعد انتهاء التحقيقات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.