وزير الخارجية الموريتاني يحذر من خطورة الإرهاب على مالي

0 0

ابراهيم العتر

حذر وزير الخارجية الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ أحمد من خطورة الإرهاب على دولة مالي .

ودعا الوزير الموريتاني خلال لقاء بقادة المجلس العسكري الحاكم بزعامة العقيد آسيمي غويتا، رئيس المجلس الوطني لخلاص الشعب الحاكم في مالي ، من أن الإرهاب المترصد بالبلاد وبمنطقة الساحل لن يهادن ولن يراعي الظروف الحالية .

وذكرت الاذاعة الموريتانية اليوم الجمعة أن الوزير أكد أن بلاده وهي تتولى الرئاسة الدورية لمجموعة دول الساحل الخمس، تتخوف كثيرا من استغلال الإرهابيين للوضع الراهن، وتشدد على اتخاذ الإجراءات الضرورية للحيلولة دون ذلك .

ودعا الوزير الى تشجع إرادة الحوار لدى أطراف الأزمة في مالي للدفع قدما نحو اتفاق حول القضايا العالقة كمدة الانتقال وشكل الحكومة المعتمد خلاله.

وأضاف الوزير أنه اطمئن على الحالة الصحية للرئيس المستقيل ابراهيما ببكر كيتا، و حصل على تأكيد من رئيس المجلس العسكري الحاكم بالسماح للسيد كيتا بمغادرة مالي بهدف العلاج .

واجرى الوزير الموريتاني لقاءات مع العقيد آسيمي غويتا،رئيس المجلس الوطني لخلاص الشعب الحاكم في مالي وكبار معاونيه العسكريين والمدنيين، والإمام محمود ديكو، والسيد محمد نظيف رئيس بعثة الأمم المتحدة في مالي (مينسما)، والسيد تيبلي درامي وزير الخارجية المستقيل، إضافة إلى العديد من الدبلوماسيين الأفارقة والعرب والغربيين المعتمدين بباماكو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.