وفاة أسير فلسطيني في سجن عوفر الإسرائيلي

ابراهيم العتر

أعلن نادي الأسير الفلسطيني مساء يوم الأربعاء، عن وفاة الأسير داوود طلعت الخطيب في سجن عوفر الإسرائيلي.

ووفقا للرواية الأولية حول ظروف الوفاة، فإن الأسير توفي إثر تعرضه لجلطة، وحمل نادي الأسير والأسرى كافة إدارة سجون إسرائيل المسؤولية الكاملة عن استشهاده.

وأوضح نادي الأسير في بيان له، أن الأسير الخطيب يبلغ من العمر (45 عاما)، وهو من بيت لحم، وتبقى من محكوميته عدة شهور، لافتا إلى أنه وعلى مدار سنوات اعتقاله واجه ظروفا صحية صعبة، بعد أن تعرض قبل عدة سنوات لجلطة، وخضع لعملية قلب مفتوح.

وأضاف أن استمرار اعتقاله فاقم من وضعه الصحي الصعب إلى أن استشهد اليوم، علما أنه فقد والديه وهو في الأسر.

ونعى نادي الأسير والأسرى الخطيب، الذي يضاف إلى قائمة طويلة من شهداء الحركة الأسيرة وعددهم مع الأسير الخطيب بلغ 225 منذ عام 1967.

وجدد نادي الأسير مطالبته بضرورة الضغط على تل أبيب من أجل الإفراج عن كافة الأسرى المرضى في السجون الإسرائيلية على وجه الخصوص، لا سيما مع تصاعد انتشار الوباء، الذي يهدد مصيرهم على مدرا الساعة، وتزايد احتمالية انتقال العدوى لأعداد جديدة من الأسرى، تحديدا في سجن عوفر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق