شيخ الأزهر : حرق المصحف في السويد إرهاب بربرى

ابراهيم العتر

استنكر شيح الأزهر الدكتور أحمد الطيب بشدة واقعة حرق نسخة من المصحف في السويد قبل أيام، واصفا إياها بـ”الإرهاب البربري”

وقال الطيب في بيان نشره على صفحته الموثقة في “فيسبوك” أن على هؤلاء الذين تجرؤوا على ارتكاب جريمة حرقِ المصحف الشريف أن يعلموا أن هذه الجرائم هي إرهاب بربري متوحش بكل المقاييس

واعتبر الإمام الأكبر حرق المصحف عملا يعبر عن عنصرية بغيضة تترفع عنها كل الحضارات الإنسانية، بل هي وقود لنيران الإرهاب الذي يعاني منه الشرق والغرب

وقال الطيب إن مثل هذه الجرائم النكراء تؤجج مشاعر الكراهية، وتقوض أمن المجتمعات، وتهدد الآمال التي يبعثها حوار الأديان والحضارات

وكان عناصر من اليمين المتطرف في مدينة مالمو جنوبي السويد قد أضرموا النيران بنسخة من القرآن الكريم، الجمعة، الأمر الذي أثار موجة اضطرابات في المدينة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق