بومبيو يجتمع بسلطان عُمان في آخر محطات جولته بالشرق الأوسط

ابراهيم العتر

اجتمع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بسلطان عُمان يوم الخميس ضمن جولة بالشرق الأوسط جاءت بعد اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة لتطبيع العلاقات بين إسرائيل ودولة الإمارات.

وقال بومبيو على تويتر إنه تطرق خلال اجتماعه مع السلطان هيثم بن طارق آل سعيد ”لأهمية تحقيق السلام والاستقرار والازدهار بالمنطقة من خلال مجلس تعاون خليجي موحد“.

وحافظت عُمان على علاقات ودية مع اللاعبين الفاعلين في المنطقة بما في ذلك الخصمان اللدودان الولايات المتحدة وإيران، اللتان توسطت بينهما في بعض الأحيان.

والأسبوع الماضي، تسلم بدر البوسعيدي حقيبة الشؤون الخارجية في السلطنة خلفا ليوسف بن علوي. وكان السلطان يحتفظ بلقب وزير الخارجية فيما سبق.

وتولى السلطان هيثم السلطة في يناير كانون الثاني بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد الذي قضى نصف قرن على رأس الدولة الخليجية.

وتوقع وزير المخابرات الإسرائيلي، بعد أيام قليلة من الإعلان عن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي في 13 أغسطس ، أن تكون البحرين وسلطنة عُمان الدولتين الخليجيتين المقبلتين اللتين تضفيان الطابع الرسمي على العلاقات مع إسرائيل.

وفي عام 2018، زار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عُمان وبحث مبادرات السلام في الشرق الأوسط مع السلطان الراحل قابوس.

وأشادت عمان بالاتفاق الذي رعته الولايات المتحدة بين الإمارات وإسرائيل، لكنها لم تعلق على آفاق تطبيع العلاقات لديها.

وذكرت وكالة الأنباء العمانية في تقرير عن الاجتماع ”تم خلال المقابلة استعراض أوجه التعاون الثنائي القائم بين السلطنة والولايات المتحدة في إطار العلاقات الوطيدة التي تربطهما والأمور ذات الاهتمام المتبادل بين الجانبين“.

وقبل وصوله إلى عُمان، زار بومبيو القدس والسودان والبحرين والإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق