بايرن ميونخ يتوج بدوري أبطال أوروبا للمرة السادسة بالفوز على باريس سان جيرمان

0 0

نهال فرج

توج فريق بايرن ميونخ بدوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه بعد فوزه على باريس سان جيرمان بهدف نظيف في المباراة النهائية التي جمعتهما مساء أمس الأحد بملعب النور في مدينة لشبونة بالبرتغال.

سجل هدف بايرن والمباراة الوحيد اللاعب كينجسلي كومان من رأسية في الدقيقة 59 بعدما أرسل جوشوا كيميتش عرضية متقنة من الجانب الأيمن.

ونجح بايرن في إضافة النجمة السادسة في تاريخه ليعادل رقم ليفربول الانجليزي، ويبقي بفارق لقب عن ميلان الإيطالي، حيث سبق للعملاق البافري بالتتويج بدوري الأبطال اعوام 1974و1975 و1976 و 2001 و2013، في المقابل فشل فريق باريس سان جيرمان في تحقيق اللقب الأول في تاريخه.

وجاءت بداية الشوط الأول بين الفريقان سريعة، واستحوذ بايرن على الكورة كثيرا ،بينما كان باريس اخطر في بعض الهجمات،وكاد نيمار أن يتقدم في الدقيقة 18 لصالح فريق العاصمة الفرنسية لولا مانويل نوير الذي تصدى للكرة على مرتين وحولها لضربة ركنية، ورد ليفاندوفسكي لبايرن في الدقيقة 22 من عمر المباراة بعدما حصل على الكرة في منطقة الجزاء وباستلام رائع واستدارة تجاه المرمى ليسدد الكرة التي ناب فيها القائم عن كيلور نافاس من أجل التصدي لها.

وفي الدقيقة 31 تألق كيلور نافاس في التصدي لرأسية رائعة من جانب ليفاندوفسكي حيث أمسكها على مرتين، وكاد باريس سان جيرمان أن يتقدم عن طريق كيليان مبابي في الدقيقة 45 بعدما تم قطع الكرة من دفاع بايرن ميونيخ، ثم تبادل اللاعب الفرنسي التمرير مع هيريرا داخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة من وضعية خطيرة لكنها أتت ضعيفة في يد مانويل نوير.

وطالب لاعبو بايرن ميونيخ بركلة جزاء في الثوان الأخيرة من الشوط الأول لصالح كومان بداعي إعاقته عن طريق كيرير لكن بعد الرجوع إلى الفيديو تم استئناف اللعب.

وجاءت بداية الشوط الثاني هادئة حتى مرور ربع ساعة قبل أن ينجح بايرن في خطف هدف التقدم بعدما أرسل كيميتش كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، قابلها كومان بتسديدة رأسية سكنت الشباك.

وكاد كومان أن يضاعف النتيجة بعد دقائق معدودة عبر تسديدة على الطائر، لكن تياجو أسيلفا أخرجها ببراعة من قلب المرمى.

وخادع دي ماريا الدفاع البافاري بتمريرة ذكية لماركينيوس داخل منطقة الجزاء، لكن اللاعب البرازيلي سددها في أقدام حارس البايرن،وظهر نيمار بعد غياب بتسديدة من مسافة بعيدة، لكن الكرة ذهبت أعلى العارضة.

وكثف الفريق الباريسي من هجماته في الدقائق الأخيرة من المباراة، وشكل نيمار خطورة بالغة على المرمى البافاري بتسديدة، كاد مبابي أن يحول مسارها إلى داخل المرمى، لكنه فشل في لمسة الكرة، لتضيع فرصة معادلة النتيجة، وتنتهي المباراة بفوز بايرن بهدف نظيف والتتويج بالبطولة السادسة في تاريخه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.