وجاء الإعلان، مساء السبت، على لسان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الذي رافق نائب الرئيس، فؤاد أقطاي، حسب ما أوردته وكالة “الأناضول” الرسمية.

وقال جاويش أوغلو: “نحن نقف مع أقاربنا الأتراك والتركمان في لبنان وفي كل العالم”.

وتابع أوغلو : “سنمنح الجنسية التركية للأخوة الذين يقولون نحن أتراك، نحن تركمان، ويعبرون عن رغبتهم في أن يصبحوا مواطنين في تركيا. هذه تعليمات الرئيس رجب طيب أردوغان”.

وبحسب موقع “أحوال” المتخصص في الشؤون التركية، فإن جاويش أوغلو يشير في حديثه إلى الأتراك الذين يعيشون في لبنان منذ القرن الحادي عشر.

وقال “أحوال” إن هذه الخطوة تأتي في ظل تصاعد الجدل بشأن دور تركيا داخل لبنان. وخلال الزيارة، التقى المسؤولون الأتراك بأسر مواطنين أتراك أصيبوا في انفجار مرفأ بيروت.

وقال أقطاي إنه يمكن علاج المرضى في تركيا إذا سمح الأطباء بذلك. وكانت أنقرة أعلنت في وقت سابق إصابة 6 أتراك من جراء انفجار المرفأ.

وواجه أردوغان في الماضي انتقادات متكررة باستغلال مسألة التجنيس لتحقيق أهداف سياسية واقتصادية.

وأدى الانفجار الهائل الذي وقع الثلاثاء الماضي في مرفأ بيروت إلى سقوط 158 قتيلا على الأقل و6 آلاف جريح وعشرات المفقودين، إلى جانب تشريد مئات الآلاف من سكان العاصمة.