الجيش الوطنى الليبى : الساعات المقبلة ستشهد معركة كبرى فى محيط سرت والجفرة

ابراهيم العتر

أكد اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، أن الساعات المقبلة ستشهد معركة كبرى في محيط سرت والجفرة.

وأشار المسماري في هذا السياق إلى وجود ما وصفها بـ”تحركات كبيرة لميليشيات الوفاق وتركيا” في محيط المنطقتين.

ورأى المتحدث العسكري باسم “الجيش الوطني الليبي” أن المعركة القادمة “لن تكون ليبية فقط، وإنما ستدخل فيها أطراف عربية وأجنبية، لأن مخطط تركيا يهدد الأمن والسلم في المنطقة”.

فى الشأن ذاته ، أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي، العميد خالد المحجوب أن تركيا قامت بحشد حوالي 10 آلاف مقاتل من المرتزقة في محيط سرت، وأن تركيا قد تغامر في الهجوم على سرت والجفرة.

وأوضح المحجوب أن “الطبيعة الجغرافية لمنطقتي سرت والجفرة تجعل الهجوم عليها يتطلب غطاءً جوياً، وهذا يجعلها عملية معقدة جداً بالنسبة للقوات التركية”.

وقال المحجوب إن الجيش الوطني الليبي يرصد كل تحركات الميليشيات، مشيرا إلى أن تركيا أرسلت عدة طائرات مسيرة لضرب خط إمداد مياه بعيدة عن سرت.

وأوضح أن الجيش الوطني الليبي يتمتع بقدرات جيدة للدفاع الجوي مما يقيد حركة الطائرات المسيرة التركية، مضيفا “نحن جاهزون لكل الاحتمالات وسنصد أي هجوم تركي”.

ووصف مدير التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي، العميد خالد المحجوب، مصر بأنها “الشريك الحقيقي في الأمن بالنسبة لليبيا”، ولها تبعا لذلك الحق في التدخل مشدداً على أن “أمن مصر من أمن ليبيا ومن حقنا أن نستعين بمن يحقق أمننا”.

وأشار إلى أن “حكومة الوفاق خرجت عن الأهداف التي شكلت من أجلها ووقعت معاهدات غير شرعية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.