الثلاثين من يونيو ….رائحة الانتصار وارادة شعب

نقطه من اول السطر بقلم/ حماد مسلم

من منا لا يشم رائحة الانتصار في فترة كانت الانف تشتم رائحة الموت والخيانة من منا لايتذكر ملايين البشر في ميادين مصر يطالبون باسقاط حكم المرشد اظن ان هناك مجموعة مازالت مغيبة تركت مخها واعطت للتفكير اجازه مازالوا يرددون اكاذيب قادتهم المضللين لا يرون ولا يسمعون ولا


يفكرون قطيع اكل من البرسيم المغشوش علي اي حال نزل الشعب لمحاربة تجار الدين واسقاط نظام كان يسعي لبيع مصر قطعه قطعه من اجل جماعتهم نزل ملايين البشر ليعبروا عن رفضهم لحكم جماعة طالبت اليهود الرجوع لمصر جماعة اخذت مليار دولار للسكوت عن بناء سد النهضة جماعة باعت سيناء ب ٨مليار دولار جماعة بتهدي حلايب وشلاتين للسودان جماعة زورت بطاقات الرقم القومي لافراد من حماس جماعة قتلت جنودنا وهم في رمضان جماعة لاتعترف بالدوله مرشدها قال طظ في مصر خانوا وتخابروا علي مصر خونه جواسيس حتي نري اقطابهم الان يقفون مع تركيا عزيزي القاريء ثورة الثلاثين من يونيو ثورة شعب وارادة شعب وقف معها الجيش لان جيش مصر جيش وطني جيش للشعب مش جيش للحاكم ايها الجهلاء اين كنتم عندما كنا نتعارق في طابور العيش اين كنتم والبنزين والسولار بيتهرب لحماس اين كنتم والكهرباء يوميا لساعات تقطع واطفال يموتون بسبب الحضانات اين كنتم والاعلانات الدستورية المجحفة اين كنتم والاعتصامات امام المحكمة الدستوية هناك العديد من تجاوزات الجماعة واتباعها عزيزي القاريء ثورة الثلاثين من يونيو عندما نزلنا الشارع لنعبر عن رفضنا لحكم المرشد كنا نشتم رائحة الانتصار لا رائحة الخيانة والندالة نعم ياساده كل طوائف الشعب نزلوا الميادين يهتفون يسقط يسقط حكم المرشد ويطالبون الجيش بالنزول ويطالبون عزل الخائن من الحكم وبالفعل استجاب الجيش لنداء الشعب ليحمي مصر من الاختتطاف ..ففي الحقيقة اننا في احتفال مصر بذكري ثورة الثلاثين من يونيو نتقدم باخلص التهاني للشعب والجيش الوطني لحماية مصر من عصابة ومرتزقه وتجار دين كاذبون خوارج… مصر بتتغير للافضل اما الذين لايرون العيب فيهم لانهم لايرون حجم التطوير في العشوائيات وبناء المساكن وانشاء بنية تحتية تليق بدوله مصر في النهاية علشان نحرق دمكم الجيش المصري جيش وطني وتحيا مصر مش مليشيات الجماعة ….
الشعب بيحتفل بعودة مصر بعد ماتم خطفها من جماعة خونه وجواسيس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق