البحيرة المسحورة برأس محمد معجزة الشفاء وأسطورة تحقيق الأمنيات

ابراهيم العتر

تقع البحيرة المسحورة فى محمية رأس محمد وتعد  إحدى أهم المعالم السياحية بمدينة شرم الشيخ وترجع تسميتها إلى أن مياها تغير ألوانها 7 مرات يوميا وفقا لضوء الشمس.

وتحتوى البحيرة على كمية كبيرة من المعادن، التى تستخدم كعلاج للشفاء من الأمراض الروماتزمية لأى شخص يضع عليه الرمل الخاص بها لمدة 12 ساعة، وحتى عام 1983 كانت تظهر كأرض وليس بحيرة عند تصويرها بالأقمار الصناعية لاحتوائها على كميات كبيرة من الرصاص آنذاك

ويطلق البدو على هذه البحيرة اسم بحيرة “التمنى” حيث  أنهم يسبحون فيها ثم يلقون بعض الحجارة محملة بالأمنيات.

ويمكن للزائرين عند دخولهم للبحيره المسحوره عمل مخيم بها لمدة يوم واحد كما يمكنه  ويمكن ممارسة رياضة الغطس والـ”Snorkeling” لمشاهدة الأسماك، والشعاب المرجانية والسلاحف البحرية التى على وشك الانقراض والأحياء المائية النادرة.

وتعد المحمية موطنا للعديد من الطيور والحيوانات النادرة مثل الوعل النوبى الجبلى والثدييات الصغيرة كالثعالب والضباع والأرانب الجبلية والغزلان والماعز الجبلي كما توجد بها حفريات عمرها 20 مليون عام .

الجدير بالذكر أن محمية رأس محمد صنفت محمية عالمية فى 1983، وتبلغ مساحتها 480 كيلو متر مربع، وتبعد 12 كم عن طريق مطار شرم الشيخ إذ تقع المحمية عند التقاء خليج السويس وخليج العقبة وهذا الموقع يميزها عن غيرها من المحميات لا سيما لأن الجهة الشرقية منها عبارة عن حائط صخري، يحيط به مياه الخليج، ومكون من الشعاب المرجانية الرائعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.