مساعد رئيس حزب الوفد: مشروعات البنية التحتية في عهد السيسي غير مسبوقة

ابراهيم العتر

أكد المهندس حازم الجندي، مساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، أن الدولة المصرية شهدت في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي مشروعات بنية تحتية في وقت وجيز، و لم تشهدها في تاريخها في جميع المجالات ومختلف المحافظات.

وقال “الجندي”، في بيان، اليوم، إن مشروعات البنية التحتية هي أساس أي عملية تنمية اقتصادية واجتماعية وتعليمية وغيرها من مجالات التنمية الأخرى، وما حدث من كم هائل من مشروعات بنية تحتية يؤكد عمق رؤية الرئيس السيسي وبعد نظره للمستقبل القريب والبعيد، ويؤكد علي إصرار الرئيس السيسي في بناء دولة عصرية حديثة.

وأشار”الجندي”، إلى أن اهتمام الرئيس بمشروعات البنية التحتية لم يقتصر فقط على إنشاء مشروعات جديدة ولكن أيضا ركز على إعادة تأهيل وتطوير المشروعات القائمة بالفعل لتتمكن من استيعاب المخططات التنموية الجديدة.

وشدد “الجندي”، على أنه يأتي على رأس هذه المشروعات، مشروعات تنمية سيناء والتي تكلفت نحو 600 مليار جنيه حتى الآن بعد عقود طويلة من الإهمال.

وأشار “الجندي” إلى أن الرئيس وجه الاهتمام أيضا بتنمية الصعيد من خلال مشروعات تنموية مجتمعية صناعية متكاملة وتم البدء في محافظتي “قنا وسوهاج” وسيجري العمل على تعميم هذه التجربة على باقي محافظات الصعيد. ويحسب للقيادة السياسية استمرار تلك المشروعات علي الرغم من الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية بسبب فيروس كورونا.

وأكد “الجندي” أن شبكة الطرق وإنشاء المحاور الجديدة والكباري وعلى رأسها الطريق الدائري الإقليمي بمختلف متفرعاته وإعادة تأهيل شبكة الطرق الحالية وإنشاء كوبري تحيا مصر المعلق وأنفاق قناة السويس وطريق شرم الشيخ الجديد وغيرها من عشرات المشروعات قد رفعت من مؤشر جودة الطرق في مصر ، و ساهمت بشكل كبير في توفير الوقت والجهد والتسهيل على المستثمرين في العمل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.